الطراونة لشوام الاردن : إخترت القائمة لأيماني المُطلق بأننا شعب واحد

2012 12 28
2012 12 28
اشاد المهندس عاطف الطراونة رئيس قائمة ” وطن ” بالاردنيين من اصول شامية على صدق انتمائهم واخلاصهم للاردن ومساهماتهم في مسيرته في مختلف المجالات .

وقال خلال لقاءه مساء الخميس بحشد من اعضاء جمعية الفيحاء بحضور العديد رجل الاعمال الحاج حمدي الطباع والمهندس عثمان بدير  والنائب السابق المهندس عبد الرحيم البقاعي وعدد من اعضاء قائمة وطن ”  انه لمن دواعي سروري وعظيم الشرف بإلنسبة لي ان التقي بهذا الجمع الطيب من إخوتنا الاردنيين من اصل شامي , الذين كانوا ولا يزالوا وسيبقوا اصحاب الرأي السديد و الكلمة الصادقة و احد اهم الاسباب في رفعة الدولة الاردنية وعلو شأنها , وقد اثبتوا في غير مرة قدرتهم على تحمل المسؤولية بكل امانة ومصداقية ” .

واستعرض المهندس الطراونة خلال اللقاء الذي ياتي في سياق الجولات التي يقوم بها رئيس واعضاء القائمة لشرح برنامج عملهم الانتخابي دوافع خوضه الانتخابات وفق القائمة الوطنية مؤكدا انه لم يلجأ الى ذلك من باب ضعف وانما انحيازا للوطن ولانجاح التجربة التي تجسد الوحدة الوطنية .

وقال ” لم آتي الى الكتلة ضعيفاً او مهزوماً , و الكل يعرف انني أستند إلى قاعدة عشائرية  جماهيرية ضخمة, ولكني إخترت القائمة لأيماني المُطلق بأننا شعب واحد وذات هم واحد ولا تمييز عندي بين الاردنيين مهما إختلفت الاصول والمنابت , كما انني اقف على بعد خطوة واحدة من جميع قرانا الاردنية الاردنية الحبيبة  ”

وخلال اجابته على اسئلة واستفسارات الحضور استعرض الطراونة ابرز ملامح برنامج القائمة وفي مقدمتها اجراء مراجعة شاملة للقوانين الناظمة للحياة وفي مقدمتها قانون الانتخاب لإلغاء نظام الصوت الواحد وزيادة عدد مقاعد القائمة الوطنية التي يرى فيها وسيلة ناجعة لحماية الوحدة الوطنية وتعزيز مبدا العمل الجماعي الى جانب اعادة النظر قانون المالكين والمستاجرين وقانون الضمان الاجتماعي اللذان يتأثر بهما غالبية ابناء الشعب .

كما لفت الى موقف القائمة من القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى مؤكدا بانهم سيدافعون عن حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على تراب فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وان أمر الوحدة بين الدولة الاردنية والدولة الفلسطينية سابق لأوانه الحديث فيها قبل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ليترك للشعبيين الشقيقين امر تحديد تلك العلاقة .

وتحدث في اللقاء عدد من الحضور الذين اشادوا برئيس واعضاء قائمة ” وطن ” وبرنامجها الشامل القابل للتطبيق مؤكدين اهمية تكاتف الجهود و العمل معاً من اجل نجاح العرس الإنتخابي وإفراز مجلس نيابي مُشرِّف قادر على رِفعة الوطن وإزدهاره .

ورحب المهندس عثمان بدير بالحضور مثنيا قائمة وطن التي اعتبرها قائمة وطنية بحق  بكونها تضم رجالات وطنية مشهود لهم دورهم في خدمة الاردن بكل امانة وتفانٍ  ولهم مواقف مُشرّفة في جميع المواقع والميادين التي شغلوها التي  يشهد لها القاصي و الداني   !!

واضاف بدير  ”  ان المعطيات التي تلوح في الافق تؤكد للجميع ان الانتخابات النيابية القادمة ستكون إنتخابات نزيهة وعادلة ولا مجال فيها للتلاعب , الامر الذي يجعلنا متفائلين بقدوم برلمان قوي يخدم مصالح الاردن وابناءه ويساعد على النهوض بالبلد إلى اعلى المستويات ”  .

وقال الاستاذ عبد الفتاح البستاني ان وطنية ونزاهة الشخصيات التي تضمها قائمة وطن تتطلب منّا الوقوف إلى جانبها وتأييدها بكل قوة , لأنها القادرة على تحقيق تطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله و رعاه والسير بالاردن نحو بر الامان .

وتناول عضو القائمة مازن كحالة عدد من محاور برنامج عملها مؤكدا ان تهدف إلى تحقيق المصلحة الوطنية .

واضاف ” لا هم لها سوى خدمة الاردن وتطوره في جميع المجالات وهي تضع وحدة الامة العربية ورفعتها ضمن قائمة اولوياتها ”

ودعا في ختام كلمته الناخبين الى قراءة السيرة الذاتية لرئيس واعضاء القائمة وان يحكموا ضمائرهم في منح اصواتهم مؤكدا ان الوطن يحتاج نواب لا يخشون في الحق لومة لائم  .