الطراونة يتوجه الى تركيا

2015 01 20
2015 01 20

a1صراحة نيوز – يعرض رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في افتتاح اعمال الدورة العاشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي، التي يفتتح اعمالها رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان غدا الاربعاء، ما يمر به الاردن جراء الاوضاع الاقليمية التي تمر بها دول الجوار وخاصة فلسطين والعراق وسوريا.

كما يتناول الطراونة الذي يلقي كلمة الاردن في الدورة جهود الاردن في مكافحة الارهاب والتطرف، وإظهار الدين الاسلامي السمح للعالم الاجمع، والذي يقوم على الوسطية والحوار ونبذ العنف، إضافة الى تداعيات الاوضاع في المنطقة وخاصة ما يعانيه الاردن جراء تدفق اللاجئين والذي يؤثر بدوره على البنية التحية في المملكة.

وسيتطرق الطراونة الذي يرأس الوفد الأردني الذي يمثل غرفتي التشريع (النواب والاعيان)، لخطر التطرف الإسرائيلي والممارسات القمعية التي يمارسها الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة وسكان القدس، والاعتداءات المستمرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في المسجد الأقصى، إضافة الى ضرورة توحيد الصف العربي والاسلامي في مواجهة الغلو والتطرف والفكر التكفيري الذي يضرب المنطقة.

وكان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة وصل اسطنبول امس مترئسا الوفد البرلماني الاردني للاجتماعات الذي يضم في عضويته عضوي مجلس الاعيان علي السحيمات وجعفر الحنيطي، والنواب محمد القطاطشة، موسى ابو سويلم، عبد الكريم الدرايسة، فاتن خليفات، وامين عام مجلس النواب حمد الغرير وامين عام مجلس الاعيان خالد اللوزي، ومدير عام مكتب رئيس مجلس النواب فراس العدوان، ومستشار رئيس المجلس عطا الله الحنيطي ومدير شؤون الرئاسة عبد الرحيم الواكد، فيما تمثل النائب فلك الجمعاني البرلمان العربي في المؤتمر.

وعقد رئيس المجلس فور وصوله الى اسطنبول عدة لقاءات مع عدد من رؤساء الوفود البرلمانية العربية والاسلامية تناول فيها مجمل القضايا في المنطقة وجدول اعمال المؤتمر.

واكد الطراونة خلال هذه اللقاءات ضرورة تنسيق الجهود بين البرلمانيين العرب والاسلامين لجهة الوقوف بوجه ما تتعرض له المنطقة من مشاكل وازمات، لافتا الى ان البرلمان الاردني منفتح على كل الاشقاء في سبيل خدمة القضايا العربية والاسلامية.

ويحضر الطراونة الاجتماع التنسيقي للمجموعة البرلمانية العربية الذي يعقد بشكل دوري عشية افتتاح اعمال المؤتمر، ويتم فيه استعراض مجمل المواضيع المطروحة على جدول الاعمال بهدف الخروج برؤية موحدة حول ازاء المواضيع المطروحة.

وكانت اللجنة العامة لاتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي اقرت امس جدول اعمال المؤتمر والذي تضمن اعتماد تقرير الامين العام وتقريري اللجنة التنفيذية لاجتماعها الثاني والثلاثين والثالث والثلاثين وملحقاتها، وتقرير لجنة الرقابة المالية عن حسابات عام 2014 والميزانية المقترحة للسنة المالية 2015.

كما تبنت اللجنة العامة تشكيل لجنة برئاسة مقرر المؤتمر وبمشاركة مقرري اللجان الدائمة المتخصصة الاربعة لصياغة البيان الختامي للمؤتمر، والموافقة على طلب عضوية نيجيريا كعضو كامل العضوية.

وايدت اللجنة العامة المقترح الاردني الذي تقدم به عضوي اللجنة النائب عبد الكريم الدرايسة والعين علي السحيمات، المتضمن اصدار بيان باسم المؤتمر يدين ويستنكر بشدة الرسوم المسيئة للرسول محمد (ص)، والتي نشرتها صحيفة تشارلي ابيدو الفرنسية.

وقال النائب الدرايسة ان قيام الصحيفة بتكرار نشر صور مسيئة لسيد الخلق تثير الفتنة وتستفز مشاعر مليار مسلم على هذه البسيطة، ومن شأنها تعكير صفو العلاقات بين الدول والشعوب في المجتمعات المختلفة.

وطالب البرلمانات الاسلامية والعربية والدولية بضرورة إصدار تشريع دولي يمنع الاساءة للأنبياء والمرسلين، مؤكدا ان هذه التصرفات لا تدخل في باب حرية التعبير عن الرأي.