الطوالبة يفتتح عدد من المراكز الأمنية

2014 06 03
2014 12 14

مدير الأمن العام يفتتح عدد من ال مراكز الأمنيةعمان – صراحة نيوز – قال مدير الأمن العام الفريق أول الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة أن المركز الأمني هو النقطة الأولى التي يلجأ إليها المواطن للحصول على الخدمة الأمنية والشرطية, ومن خلاله تتم معظم عمليات مكافحة الجريمة والوقاية  منها حيث يمثل وحدة متكاملة تعمل تحت مظلتها عدد من الوحدات المختصة.

وأكد الفريق أول الركن الطوالبة خلال افتتاحه أمس للمباني الجديدة لكل من مركزي أمن الجويدة والتاج ضمن اختصاص قيادة أمن إقليم العاصمة أن مديرية الأمن العام وتحقيقا لأهداف استراتيجيتها للأعوام 2013-2016 قامت بتنفيذ خطط تطوير وتحديث وتحسين المراكز الأمنية في مختلف الأقاليم لتكون صورة نموذجية في العمل الشرطي الشمولي، وسعيا منها نحو إيجاد بيئة عمل مناسبة توظف فيها مهارات العمل الشرطي مع متطلباتها التقنية على نحو يواكب التطور.

وأضاف الطوالبة أن إيجاد مراكز أمنية جديدة تحل محل المراكز القديمة وإدخال التحسينات على مبان قائمة جاء بعد دراسة واقع هذه المراكز واحتياجاتها على المستوى الأمني والعملياتي, لترقى إلى مستوى يوفر الخدمة الأمنية والشرطية بشكل نموذجي يتعامل على أساس من احترام القانون وحقوق الإنسان، وضمن مواقع تمكن كافة المتواجدين ضمن اختصاصها المكاني من اللجوء للمركز الأمني والحصول على خدماته الامنية والمرورية.

وأكد مدير الأمن العام أن اعتماد المراكز الأمنية النموذجية يسهم في تحقيق أهداف مديرية الأمن العام الاستراتيجة في الحد من الجريمة ورفع الأداء الشرطي لمرتبات الجهاز, وتعزيز الجاهزية والقدرة على التعامل مع مختلف المستجدات وفق معايير وضوابط يمكن مراجعة الأداء على أساسها، منوها إلى أن المركزالأمني يضم بين جنباته أقسام مختصة من الشرطة القضائية والبحث الجنائي والأمن الوقائي والتنفيذ والسير وحماية البيئة والإقامة والحدود، ومراكز للحجز المؤقت, تم تهيئتها وفق المعايير القانونية وبما يتوافق واحتياجات العمل الشرطي.

كما تفقد مدير الأمن العام سير العمل اليومي في مركز أمن ماركا ومركز أمن النصر، موعزا بمواصلة تقديم  الدعم اللوجستي والفني اللازم للارتقاء بكفاءة وفاعلية العمليات الشرطية والأمنية لتعزيز الشعور بالأمان والسلامة في المجتمع, ومؤكدا على دور المجالس المحلية في تعزيز مستوى الخدمة الأمنية وضرورة التواصل مع فعاليات المجتمع والوقوف على متطلباته وملاحظاته لتحقيق شراكة فاعلة في ممارسة العملية الأمنية والتعامل مروريا وأمنيا مع احتياجات المجتمع ضمن الاختصاص المكاني للمركز الأمني والتنسيق مع مختلف الوحدات الشرطية والجهات الرسمية حول كل ما من شأنه تقديم الخدمة الأمنية والمرورية الفضلى للمجتمع.