الطوال : زيارة البابا ستوجه النظر نحو الاردن

2014 05 22
2014 05 22

113عمان – صراحة نيوز –  قال رئيس مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة، بطريرك القدس اللاتين البطريرك فؤاد الطوال، ان زيارة البابا ستوجه النظر نحو الاردن، “البلد الذي يفتخر كل من على الارض به لأنه بلد محبة وسلام”.

واشار بهذا الخصوص الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني جعل للأردن خصوصية وتميزا ومكانا للمودة والتفاهم والحوار بين الاديان، لافتا الى جهود جلالته وسعيه الدؤوب لإحلال السلام العادل والشامل، ودعم جلالته المستمر لأبناء الكنائس المسيحية في الأردن وفلسطين والمنطقة.

وأضاف البطريرك الطوال في تصريحات لوكالة الانباء الاردنية (بترا) خلال زيارته اليوم الخميس الى المركز الاعلامي للزيارة البابوية في المركز الثقافي الملكي، يرافقه المطران مارون لحّام، “ان زيارة البابا فرنسيس الاول الى الارض المقدسة الاردن وفلسطين لها بعد سياسي ناتج عن الاوضاع في الشرق الوسط”، لافتا الى ان البابا “يريد بزيارته ان يظهر للعالم ان ما يجري في سوريا وفلسطين موجود في وجدانه وضمن اهتماماته واولوياته”.

وبين ان “زيارة البابا وحجه وصلاته ستكون لإحلال السلام في العالم بشكل عام وفلسطين وسوريا بشكل خاص”، مشيرا الى ان مشاكل العالم والشرق الوسط “لن تحل مباشرة بعد زيارة البابا لكن زيارته وصلاته وحجه ستبين للعالم انه اذا ما لم يكن هناك هدوء فلن يوجد سلام”.

واوضح ان زيارة البابا “ستوجه رسالة لكل شخص ولرجال السلطة بالمنطقة ان احلال السلام واجب عليهم، ومن خلال مقابلته لأطفال سوريين لاجئين في الاردن واطفال فلسطينيين لاجئين في بيت لحم سيبين لرجالات السلطة والعالم كيف يكون التواضع، وبصلاته وحجه سيعطي للأرض ومن عليها الامل وسيعلمون ان البابا يصلي من اجلهم”.

وتجول البطريرك الطوال في المركز الاعلامي واطلع على التجهيزات وقاعة المؤتمرات وأشاد بالتجهيزات والتسهيلات التي قدمت لوسائل الصحافة والاعلام لتغطية الزيارة البابوية.