العامري يفتتح معرض فن تشكيلي مغربي في جاليري الاورفلي

2013 09 14
2013 09 14

1 عمان – صراحة نيوز مندوبا عن وزير الثقافة د. لانا مامكغ افتتح مدير مديرية الفنون في وزارة الثقافة محمد العامري وبحضور السفير المغربي في الأردن بلحسن عبد الخالق مساء أمس الأربعاء في جاليري الاورفلي بعمان معرض “خيمياء الانسحار” لأربعة فنانين تشكيليين مغاربة.

وتجول العامري والسفير عبد الخالق في المعرض الذي يأتي  ضمن فعاليات “أسبوع الفن” حيث قدم  الفنان المغربي حسان بورقية شرحا مفصلا عن اللوحات الفنية المشاركة في المعرض.

وقال العامري أن المعرض منتصر لفكرة الفن وان الأعمال التي شاهدها هي انعكاس لذات فنان حقيقي لم يجامل في العمل الفني.

وشدد العامري أن اللوحات الفنية مدروسة بعناية فائقة وهي تؤسس لوعي جديد مؤكدا أن المغرب تمتلك ثقافة متقدمة في الرواية والشعر وان المستوي لهذا المعرض مستوى عالي. وتمنى العامري أن يتوسع نطاق التبادل الثقافي بين الأردن والمغرب ليشمل المجالات الفنية الأخرى.

من جانبه قال السفير المغربي بلحسن عبد الخالق أن المعرض هو وسيلة لخدمة التعاون الثقافي بين البلدين و ليتعرف الجمهور الأردني على بعض ملامح الفن التشكيلي المعاصر في المغرب.

وأكد السفير عبد الخالق تطلعه إلى مزيد من التعاون في العالقات الثقافية ليمتد إلى المجالات الفنية أخرى بالإضافة إلى تبادل الزيارات بين الفنانين تأكدا للعلاقات الأخوية المتينة التي أرسى دعائمها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وجلالة الملك محمد السادس.

من جهتها أكدت المنسقة العامة للمعرض كريمة بنعمران أن الفنانين الأربعة المشاركين في المعرض امتازوا بأنه لا يوجد خطاب مباشر في اللوحات الفنية مؤكدة أن كل لوحة تحاكي حدث وانه لا يوجد خطاب مباشر بارد بل امتاز بأنه خطاب للمثقفين وخطاب يجعل الناظر والمتلقي يبحر في التفكير نظرا للتساؤلات التي تطرحها اللوحات.

وبينت أن التحدي الرئيس أمامها عند إقامة المعرض هو صدى المعرض كونه معرض إفريقي مؤكدة أن المعرض نال إعجاب الفنانين في الأردن.

وأوضحت أن المرحلة المقبلة ستشمل تنظيم معارض فن تشكيلي للفنانين الأردنيين في المغرب وان هذا المعرض سيمتد لمدة شهر .

أما مديرة جاليري الاورفلي رنا صنوبر أن سياسة الجاليري تهتم بنوعية المعارض الفنية وان يتم التركيز على الشأن الثقافي أكثر من مجرد عرض لوحات .

وبينت أن هدفنا رفع الذائقة الفنية من خلال عرض ما يستحق العرض مؤكدة أن العرض المغربي هو إضافة نوعية للفن التشكيلي وان العرض هو أول تجربة ويعتبر من أهم المعارض التي أقيمت في الجاليري لاحتواء اللوحات على فلسفة قل نظيرها.

وشارك في المعرف الفنانين ( حسان بورقية، ونور الدين فاتحي، وآمال بشير ويونس خراساني).