العاملون في العرب اليوم يعتصمون

2013 07 03
2014 12 14
872نظمت نقابة الصحفيين اعتصاما اليوم الأربعاء أمام صحيفة العرب اليوم، احتجاجا على تأخر راتبي أيار وحزيران ونصف راتب الثالث عشر لعام 2012 للزملاء في صحيفة العرب اليوم.

وقال نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني ان الاعتصام يأتي ضمن خطة تصعيدية وضعتها النقابة وسيتبعها خطوات قادمة اذا لم تستجب ادارة الصحيفة لمطالب العاملين فيها.

وطالب مجلس النقابة والعاملون في الصحيفة الادارة بضرورة الالتزام الفوري بدفع رواتب الزملاء دون تأخير، مشيرين الى معاناة الزملاء في الصحيفة جراء عدم تقاضي رواتبهم منذ شهرين فضلاً عن نصف راتب الثالث عشر.

وأعربوا عن تقديرهم ودعمهم لصحيفة العرب اليوم، باعتبارها مؤسسة وطنية هامة ومنبراً رئيساً للحريات العامة والصحافة الملتزمة، مؤكدين عدم قبولهم بقطع رواتب الصحفيين والموظفين تحت أية ذريعة أو ظرف، خصوصاً وان انقطاع الرواتب يترك الزملاء والموظفين تحت وطأة الضغوط والاخلال بالتزاماتهم الحياتية الأساسية.

ودعا المعتصمون ادارة الصحيفة الى الالتزام بدفع كامل حقوق الزملاء والموظفين ليتمكنوا من ممارسة اعمالهم وواجباتهم الوظيفية والمهنية على أكمل وجه.

وكان مجلس النقابة اعلن في بيان أمس انه في حالة انعقاد دائم لمتابعة قضية الزملاء في العرب اليوم ، مؤكدا احتفاظه بحقه وحق الزملاء في الصحيفة باتخاذ كل الاجراءات القانونية والنقابية لتحصيل حقوقهم.

من جهته، قال مدير عام صحيفة العرب اليوم الدكتور احمد النعيمات لـ (بترا) ان الادارة تقوم بمساع حثيثة لحل اشكالية الرواتب قبل بداية شهر رمضان المبارك.

واضاف ان ادارة الصحيفة تسعى حثيثا لإصلاح الوضع المالي، مشيرا الى ان جميع الصحف الورقية تعاني من مشاكل مالية سببها السياسات الحكومية وتدني المدخول الاعلامي والاعلاني.

وناشد الحكومة اعفاء الصحف الورقية من الضرائب المفروضة على الورق والاعلان.

وقال النعيمات ان صحيفة العرب اليوم سقفها مرتفع وتؤمن بحرية التعبير عن الرأي طالما أنه وفق احكام القانون، ولم تحاول منع العاملين فيها من الاعتصام والاحتجاج، لافتا الى ان مطالب العاملين في الصحيفة مشروعة وهي حق مكتسب لهم.

873