العبادي ينجو من قصف صاروخي

2016 10 14
2016 10 14

1451411669181719400_0صراحة نيوز – نجا حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، اليوم الجمعة، من قصف بقذائف صاروخية استهدفت موقعاً يزوره جنوبي محافظة كركوك.

وقال أحمد زيدان الضابط في الجيش العراقي، إن “العبادي أجرى زيارة إلى موقع عسكري في منطقة مكتب خالد جنوب غربي مدينة كركوك، وبعد مغادرته الموقع بدقائق تعرض المكان لقصف بـ3 قذائف هاون”.

وأضاف زيدان أن “قذائف الهاون انطلقت من مناطق تقع تحت سيطرة مسلحي تنظيم داعش”.

وأشار إلى أن “القصف لم يوقع إصابات بين صفوف القوات الأمنية المتواجدة في المنطقة”.

ولم يصدر عن مكتب العبادي أو الحكومة العراقية بيان رسمي بخصوص الحادثة.

ووصّل العبادي يرافقه عدد من القادة العسكريين إلى مناطق جنوب غربي كركوك والتي تتمركز فيها قوات من البيشمركة والقريبة من المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي تنظيم “داعش” للاطلاع على الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وقال العبادي خلال اجتماعه بقادة عسكريين من بينهم قادة في قوات (البيشمركة) إن “زيارتنا إلى كركوك تأتي لتحرير قضاء الحويجة وجميع مناطق المحافظة وإنقاذ أهلها”.

واستدرك بأن “القوات التي تأتي لتحرير الأرض ليس لها مطامع فيها”، دون أن يوضح القوات التي يقصدها بكلامه.

ويسيطر تنظيم “داعش” منذ عام 2014 على المنطقة الجنوبية بمحافظة كركوك التي تضم قضاء الحويجة وناحيتي الزاب والرياض وهي مناطق يسكنها غالبية من العرب السُنة، وتعد آخر معاقله في المحافظة التي تضم خليطا من العرب والأكراد والتركمان.

وتخوض قوات الأمن العراقية بدعم من التحالف الدولي معارك متواصلة ضد مسلحي “داعش” انطلاقا من مناطق محافظة صلاح الدين(شمال) باتجاه ناحية الحويجة جنوبي كركوك، والخاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي.