العقبة: الميناء يخفض الحاويات المنتظرة إلى الصفر

2015 04 27
2015 04 27

تنزيلالعقبة – صراحة نيوز – تمكنت شركة ميناء حاويات العقبة من تخفيض أعداد الحاويات المنتظرة للمعاينة خلال نيسان الحالي، إلى الصفر.

وجاء التخفيض لتضافر جهود مختلف دوائر المعاينة، ما ساعد على انسابية البضائع خدمة للتجار والمصدرين والموردين.

وتمكنت الجهات ذات العلاقة ومنها دائرة الجمارك من رفع نسبة المعاينة اليومية بنحو 11 بالمئة، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

وقال مدير جمرك العقبة عقيد جمارك ساري الجرادين في لقاء صحفي، اننا نتبع اعلى درجات التنسيق مع شركة ميناء حاويات العقبة ومختلف الجهات المعنية كالمواصفات والمقاييس ومؤسسة الغذاء والدواء بما يخدم المصلحة العليا للاقتصاد الوطني واقتصاديات دول الجوار.

واضاف ان عدد الحاويات التي تطلب للمعاينة يوميا يتراوح ما بين 200 الى 250 حاوية في الوقت الحالي، مشيرا الى ان هذا العدد قابل للزيادة، تبعا لحجم العمل الذي يتأثر احيانا بالظروف الاقليمية المحيطة.

وبين ان الجمارك تعتمد المعاينة على ظهر الشاحنة بهدف التسريع بالاجراءات والحفاظ على انسيابية البضائع وتسهيل الحركة التجارية، مثلما انها تتجاوز اجراءات المعاينة وتكتفي بالتتبع الالكتروني ونظام xry فيما يتعلق ببضائع الترانزيت.

من جانبه قال المدير التنفيذي التجاري لميناء حاويات العقبة فينسينت فلامنت، ان حجم الوارد انخفض بما نسبته 13 بالمئة، وذلك كنتيجة مباشرة للأوضاع الامنية السائدة في العراق، الامر الذي انعكس سلبا على حجم بضائع الترانزيت، بالرغم من الانخفاض في حجم المناولة الا ان الشركة قامت بمناولة 104 سفن خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بـ 113سفينة العام الماضي.

واضاف ان ميناء الحاويات تمكن بالتعاون مع شركة نافذ للخدمات اللوجستية وشركات النقل أفرادا او شركات من إخراج ما معدله 707 حاويات، بشكل يومي وخلال الربع الأول من العام الجاري الأمر الذي رافقه تطورا ملحوظا على إنتاجية الشركة على الرصيف والساحات.

وبين فلامنت ان الاشهر المقبلة ستشكل ذروة العمل في الميناء الامر الذي يستوجب من مختلف اطراف النقل والتزويد تضافر الجهود لاستيعاب حجم العمل المتزايد.

بدوره دعا نقيب اصحاب الشاحنات الاردنية محمد الداوود جميع الاطراف المتعاملة مع ميناء حاويات العقبة الى التكاتف وتضافر الجهود للارتقاء بعمل الميناء وارصفته خدمة للاقتصاد الوطني بجميع قطاعاته وفئاته.

واضاف الداوود ان قطاع الشحن يشعر بالرضا ازاء اداء ميناء الحاويات الذي يعمل بطاقة ممتازة رغم كل الظروف الامنية والسياسية والفوضى التي تعيشها دول الجوار والاقليم.

واوضح ان نقصا في البضائع الواردة يحدث احيانا ومرده الى عطلة الصين طيلة شهرين كاملين، اضافة الى انتكاسات الاوضاع الامنية والسياسية في المحيط العربي.