العلوم الاسلامية العالمية تنظم المؤتمر الفقهي الثالث

2016 04 06
2016 04 06
العلوم الاسلامية العالمية تنظم المؤتمر الفقهي الثالثصراحة نيوز – برعاية سماحة مفتي عام المملكة الدكتور عبدالكريم الخصاونة وبحضور الاستاذ الدكتور سلمان البدور رئيس جامعة العلوم الاسلامية العالمية وبالتعاون مع مركز جابر العثرات/ بيت السلط ، أفتتحت أعمال المؤتمر الفقهي الثالث في رحاب الجامعة.

وفي بداية الافتتاح تحدث العميد الطبيب علي ابو رمان رئيس مجلس إدارة مركز جابر العثرات / رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر حيث قدم شكره وتقديره للجامعة لإحتضانها لهذا المؤتمر لأهميته القانونية والفقهية ، وتحدث عن موضوع التبرع بالأعضاء والجدل الحاصل حوله من جميع النواحي الطبية والقانونية والفقهية .

وأكد ابو رمان بان التبرع بالأعضاء متعدد الشكل والنوع والوقت بدءاً بالتبرع بالدم والقوميات والكلى والكبد من متبرعين أحياء وكذلك التبرع بالكلى والكبد من متوفي الى أحياء، والتبرع بالقلب والرئتين والبنكرياس والأمعاء .

وهنا يصبح الخلاف بين الفقه والطب بما يتعلق بتعريف الموت وتوقيت السماح بانتزاع الأعضاء . وتحدث عن ضرورة التوافق ما بين الفقه الاسلامي وفقا للمبدأ الفقهي لا ضرر ولا ضرار والقوانين المتعلقة بهذا الشأن.

وفي كلمته رحب الاستاذ الدكتور سلمان البدور رئيس الجامعة بالضيوف الكرام وأعرب عن سعادة الجامعة بانعقاد المؤتمر الطبي الفقهي الثالث في رحابها ، وتحدث عن علاقة الطب بعلم النفس وعلم الاجتماع وفلسفة الأخلاق ، وعلاقته بالتكنولوجيا وتطوراتها حيث أصبح له علاقة بالهندسة البيولوجية ،والتقنيات الحيوية وهندسة الجينات .

وتطرق البدور لعلاقة الطب بعلوم الشريعة فيما يتعلق بمسألة التبرع بالأعضاء وشيوع مقولة ” الموت الرحيم ”  .

وفي ختام حديثة شكر البدور جميع القائمين على هذا المؤتمر وتمنى لهم النجاح لتحقيق الفائدة المرجوة بحيث تجعل الطبيب فقيها في عمله ، وتكون الرؤى الفقهية عونا له على تقديم خدمة طبية مشروعة.

من جانبه أثنى سماحة مفتي عام المملكة على الجامعة وجهودها الخيرة باستضافة المؤتمرات العلمية والفقهية بما ينسجم مع رؤية الجامعة والتي تجمع بين العلم والفضيلة ، ورسالتها الانسانية التي تهتدي بهدي الاسلام العظيم وتسعى لتحقيق متطلبات الدين والدنيا ، وتنمّي العلاقة بين الروح والجسد بطريقة علمية وأسس دينية ، وأشاد برؤية ورسالة مركز جابر العثرات ومساهمته الفعالة بالأعمال الخيرية . وفي معرض حديثه أشار سماحته الى دعوة الاسلام الى العلم ( إقرأ باسم ربك الذي خلق ) / العلق ١ ، ومكانة طالب العلم . وأكد على أهمية الطب لأنه علم يحفظ الجسم من الأمراض ويحميه من العلل ، وان الله تعالى قد مدح قوي البدن مع سلامة النفس ومتانة الأخلاق ( يا أبتِ استأجره ان خير من استأجرت القوي الأمين ) / القصص ٢٦ .

وفي ختام حديثه تمنى للمؤتمر النجاح والتوفيق في أعماله . وفي ختام حفل الافتتاح وبحضور رئيس الجامعة ونائبه قام راعي المؤتمر بتوزيع الدروع التذكارية على الجهات المشاركة والداعمة لهذا المؤتمر .

وعلى هامش سير أعمال جلسات المؤتمر تحدث الدكتور رازي ابو عنزة / الخدمات الطبية الملكية حول نقل الأعضاء من جسم الى آخر . وتحدث الدكتور انيس منصور / جامعة العلوم الاسلامية عن نقل الأعضاء في القانون الاردني .

وتحدث هارون القضاة / جامعة العلوم الاسلامية عن نقل الأعضاء في الشريعة الاسلامية . وتحدث الدكتور عبدالهادي بريزات عن نقل الأعضاء التجربة الاردنية . وتحدث الدكتور جميل ابو سنارة / دائرة الإفتاء العام عن الفتاوى الصادرة حول زراعة الأعضاء . وتحدث الدكتور مثقال عربيات / مركز جابر العثرات حول نقل الأعضاء من الناحية الشرعية .                                 .

وفي نهاية أعمال المؤتمر والذي عقد بمشاركة واسعة من الجهات المعنية من القطاع العام والخاص والخدمات الطبية الملكية أكد الحضور على ضرورة إيجاد التوافق بين الفقه الاسلامي والقوانين العاملة والتوقيت المناسب لانتزاع الأعضاء مع منح الأطباء الفرص للنجاح في عملياتهم. والاستفادة من التبرعات .