العلوم الاسلامية تحتفي بذكرى المولد النبوي

2014 01 23
2014 01 23

117عمان – صراحة نيوز احتفلت جامعة العلوم الإسلامية العالمية اليوم الاربعاء بذكرى المولد النبوي الشريف.

وبين المشاركون في الاحتفال الدور الريادي للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في إحداث التغيير الجذري في الأمة ونقلها من عبادة الوثنية الى قيادة البشرية ومن الجهل الى النور مطالبين باستخلاص الدروس والعبر من سيرته العطرة.

وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل داود: “إننا نحتفل بذكرى مولد النور المبين، هادي البشرية إلى طريق الخير والعدل والمساواة والإحسان، في الثاني عشر من شهر ربيع الأول من عام الفيل، سنة خمسمائة وإحدى وسبعين للميلاد، اذ كانت البشرية على موعد مع أعظم حدث في تاريخها، ألا وهو مولد سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم.

واستذكر داود في الاحتفال الذي أقيم بحضور رئيس الجامعة الدكتور عبد الناصر أبو البصل أبرز المحطات المهمة في حياة الرسول عليه السلام قبل النبوة وبعدها.

وقال إن “رسولنا الكريم بنى أمة كانت خير أمة أخرجت للناس، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتؤمن بالله، وأثبت عبر مسيرته أن المصاعب التي واجهته لا تعوق الرجال عن المضي في طريق البناء”.

وأضاف ” إننا نعاهد رسولنا الكريم على السمع والطاعة لدعوته ورسالته، وآل البيت الأطهار، الذين يسيرون على نهج جدهم ويزدانون بأخلاقه”.

وقال مدير مركز الائمة والوعّاظ في الجامعة الدكتور محمد خير العيسى ان شخصية الرسول الكريم تميزت بكل الكمالات المقدرة للبشر ان يصلوها، مبيناً أن الإسلام جاء لغير واقع البشرية بأكمله ولم يأت ليغير معتقداتها وتصوراتها ومفاهيمها ومشاعرها وشعائرها فحسب بل جاء لينشئ لها واقعاً آخر غير واقع الجاهلية التي كانت تعيشه والذي يمكن أن ترتد إليه في أي طور من أطوار حياتها، فالجاهلية وضع من أوضاع الحياة وليس فترة زمنية محدودة.

والقى الطالب محمد القواسمي قصيدة شعرية مدح فيها الذكرى النبي المصطفوي عليه أفضل الصلاة والتسليم، وآل بيته الأطهار.

وتخلل الحفل اناشيد اسلامية قدمها مجموعة من طلبة دار القران في مسجد عمر بن الخطاب .

حضر الاحتفال نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور صلاح جرار ونائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور محمد خير الحوراني وعمداء الكليات ومديرو الدوائر وعدد من الطلبة .