العيسوي وهلسه يتفقدان مشاريع مبادرات ملكية في المفرق والموقر

2015 07 04
2015 07 04

fkصراحة نيوز – – تفقد أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية، يوسف حسن العيسوي، ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسه، اليوم السبت، مشروع إعادة تأهيل الحديقة العامة للخط الحديدي الحجازي بقصبة المفرق، ومشروع إنشاء مركز تدريب مهني للذكور والإناث في لواء الموقر.

واطلع العيسوي وهلسه، خلال جولة تفقدية رافقهم فيها عدد من المسؤولين المعنيين، على سير العمل ومراحل الإنجاز في المشروعين، اللذين جاءا ضمن المبادرات الملكية السامية، التي يتم تنفيذها بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، استجابة لمطالب المواطنين خلال الزيارات التفقدية لجلالته إلى مختلف مناطق المملكة، بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم والارتقاء بمستواها.

وأشار العيسوي، خلال الجولة التي بدأت بمشروع إعادة تأهيل الحديقة العامة للخط الحديدي الحجازي بقصبة المفرق، إلى أن تنفيذ هذه الحديقة يأتي بتوجيهات ملكية سامية بهدف توفير متنفس لأهالي قصبة مدينة المفرق، خصوصا في ظل ما تفتقر له من مرافق في هذا المجال.

وتشتمل الحديقة، التي تقع على مساحة 24 دونما وتم تصميمها من قبل أمانة عمان الكبرى وتنفيذها بإشراف كوادر وزارة الأشغال العامة والإسكان وبتمويل من الديوان الملكي الهاشمي، على ملعب خماسي للكبار، وملاعب للأطفال، ونوافير مائية، وممرات داخلية، إضافة إلى مساحات خضراء قامت أمانة عمان بزراعتها وتنسيقها.

بدوره، أوعز المهندس هلسه للقائمين على المشروع للإسراع باستكمال الأعمال المتبقية منه، ضمن الشروط والمواصفات الفنية والوقت المحدد، مشددا على اهمية تكامل الجهود بين جميع الجهات المعنية، بهدف إنجاز المشروع بما يليق بالمبادرات الملكية التي تلبي تطلعات المواطنين.

من جانبه، أكد مدير عام مؤسسة الخط الحجازي الأردني، صلاح اللوزي، استعداد المؤسسة للعمل على توفير الكوادر اللازمة لإدامة الخدمات التي تقدمها الحديقة للمواطنين، وتزويدها بفنيين وحراس وعمال صيانة، بهدف المحافظة عليها وتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات اللازمة لمرتاديها.

وأعرب رئيس بلدية المفرق، أحمد المشاقبة، عن التقدير والشكر الكبيرين من أهالي مدينة المفرق لجلالة الملك على هذه المبادرة الكريمة، التي من شأنها خدمة أهالي المدينة وتوفير متنفس ومكان ترفيهي لهم ولأبنائهم، وما للحديقة من أثر إيجابي كبير ستحدثه مستقبلا على المجتمع المحلي في المدينة.

على صعيد متصل، تفقد العيسوي وهلسه مشروع انشاء مركز تدريب مهني للذكور والإناث في لواء الموقر، والذي يتم إنشاؤه بمبادرة ملكية سامية على ضوء زيارة جلالة الملك إلى البادية الوسطى في شهر آذار الماضي.

ويهدف المشروع، الذي يتم تنفيذه بشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية وبطاقة استعابية لـ 120 متدرباً من الذكور و80 من الإناث، إلى توفير مركز تدريب مهني يوفر التسهيلات اللازمة لتأهيل ورفع كفاءة الشباب الباحثين عن عمل في لواء الموقر.

ويشتمل مركز الذكور على ستة مشاغل لتدريب تخصصات الطاقة الشمسية والتكييف والتبريد والكهرباء وتشكيل المعادن واللحام والتمديدات الصحية والآليات الصناعية، إضافة إلى مبنى للادارة، فيما يحتوي مركز تدريب الإناث على مشغل للحياكة وآخر لفنون التجميل.

من جهته قال مدير عام مؤسسة التدريب المهني، ماجد الحباشنة، إن المؤسسة سارعت على الفور للاستجابة للتوجيهات الملكية السامية وبدأت بعمل دراسة استطلاعية لواقع واحتياجات التدريب المهني في لواء الموقر وبالشراكة مع غرفة صناعة الأردن.

وأضاف أنه وبعد ذلك تم التوصل إلى مجموعة من الاحتياجات التدريبية، وعقد شراكة مع شركة المدن الصناعية للخروج بصيغة توافقية لتنفيذ المبادرة الملكية على أكمل وجه، كما تم التنسيق مع وزارة العمل والشركة الوطنية للتشغيل والتدريب وشركة المدن الصناعية لإنشاء مركز تدريب مهني للذكور والإناث بطاقة استعابية 200 متدرب ومتدربة.

وقال مدير عام الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب العميد المهندس أحمد العبادي الى أن الشركة، وضمن سياستها في توفير جميع المرافق والتسهيلات اللازمة لتدريب وتأهيل الشباب والشابات، عملت وخلال فترة قياسية على إنشاء مركز تدريب مهني للذكور والإناث على مساحة 10 دونمات.