العيسوي يتفقد مشاريع المبادرات الملكية في محافظة الكرك

2016 03 12
2016 03 13

14084Iصراحة نيوز – تفقد أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك يوسف حسن العيسوي، اليوم السبت، عددا من المشاريع في القطاعات التعليمية والشبابية والصحية في محافظة الكرك، والتي نفذت بمبادرات ملكية سامية، بهدف الاطلاع على مستوى الخدمات فيها ورفع مستواها ومتابعة استدامتها.

وتأتي هذه الجولة، عقب توجيه جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال لقائه مع أبناء وبنات محافظة الكرك، الأسبوع الماضي، للعيسوي إلى تفقد مشاريع المبادرات في المحافظة، وزيارة بلدة الشهابية، للاستماع إلى مطالب واحتياجات أهلها، حيث أوعز جلالته بمباشرة بناء قاعة متعدد الأغراض في البلدة.

واستهل العيسوي جولته بزيارة إلى لواء القطرانة والاطلاع على توسعة المركز الصحي في اللواء، والذي يستقبل يوميا حوالي 100 مريض، ومركز شباب القطرانة النموذجي، الذي يوفر نشاطات يستفيد منها حوالي 75 شابا، ومركز القطرانة للتربية الخاصة، والذي يقدم خدمات الرعاية والتأهيل لأبناء اللواء، إضافة إلى تفقد مركز شابات القطرانة النموذجي ويخدم ما يقارب 180 شابة، حيث أثنى العيسوي على مستوى الخدمات التي يقدمها لشابات المنطقة.

كما تضمنت الجولة زيارة الى لواء القصر، حيث تم الاطلاع على احتياجات نادي شيحان الرياضي، الذى أنشئ ضمن المواصفات العالمية خدمة للقطاع الشبابي في اللواء، مثلما تم تفقد مدرسة عبدالوهاب واطلع على مرافقها التعليمية.

وفي قصبة الكرك، زار العيسوي نادي أدر الرياضي، واطلع على مرافقه واستمع إلى مطالب أعضائه واحتياجاتهم، وتفقد أيضا جمعية العناية بمرض الشلل الدماغي، حيث أشاد العيسوي بالشراكة بين القطاعين العام والخاص بتنفيذ هذا المركز، معربا عن شكره لشركة البوتاس، التي قامت بإنشاء المبنى ضمن المسؤولية المجتمعية لها، وقام الديوان الملكي بتأثيث وتجهيز مبنى الجمعية بكافة احتياجاته لتمكينه من تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين.

كما تفقد نادي الكرك الرياضي ونادي العدنانية، واستمع من رئيسيهما، إلى الخدمات التي يقدمهما الناديان للشباب، واللذان يسهمان في تنمية المواهب الشبابية في المنطقة. وفي ذات المنطقة، زار أمين عام الديوان الملكي الهاشمي مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز، واطلع على واقع الخدمات التعليمية فيها وبنيتها التحتية، والتي يستفيد منها ما يزيد عن 200 طالب وطالبة، والتي تسهم في تنمية مهارات وابداعات الطلبة وفقا لأفضل الممارسات العالمية.

وشملت الجولة زيارة هيئة شباب كلنا الأردن، التي تقدم الخدمات لحوالي 500 شاب وشابة. وفي نهاية الجولة، قال العيسوي إن الجولة التفقدية لمشاريع المبادرات الملكية السامية جاءت في سياق توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لمتابعة تنفيذ هذه المبادرات والاطلاع على الاحتياجات الإضافية لها، وتوجيهها لخدمة المجتمعات المحلية والاطمئنان إلى استمرارها واستدامتها بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية المختصة.

وأوضح أن هذه المشاريع، التي تأتي استجابة من جلالته وفقا لاحتياجات المواطنين، ليست بديلا عن المشاريع الحكومية، بل هي مكملة لها في سبيل تعزيز الخدمات المقدمة لهم في مختلف القطاعات.

وثمن المواطنون، في نهاية الجولة، التي شارك فيها عدد من المسؤولين المحليين في المحافظة، جهود جلالة الملك عبدالله الثاني ومبادراته السامية، الموجهة لخدمة أبناء الوطن في مختلف ألوية محافظة الكرك، وحرص جلالته الدؤوب على رفع مستوى الخدمات وتحسينها بما يحقق العيش الكريم لأبناء المحافظة.

وأكدوا أن هذه المشاريع ستعزز الواقع الخدماتي والمعيشي، خصوصا في قطاعات التعليم والصحة والشباب والرياضة والمرأة في المحافظة.