العيسوي يتفقد مشروعات المكرمة الملكية بالبلقاء

2016 02 06
2016 02 06

يوسف العيسوي السلطالسلط – صراحة نيوز – تفقد أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف العيسوي اليوم السبت، عددا من مشاريع المبادرات الملكية السامية التي امر جلالة الملك بتنفيذها في محافظة البلقاء.

واستهل العيسوي جولته في قضاء العارضة، وتفقد مركز شابات العارضة النموذجي الذي يبلغ اعضاء الهيئة العامة فيه 536 من الاناث من عمر 12 سنة الى سن 30 سنة ويقدم لهن خدمات التعليم والصحة، وتدريب ما يقارب 1000 فتاة على انشطة صحية ورياضية، وانشطة دعم الانتاج لذوي الاحتياجات الخاصة.

12821I

وشملت جولته مشروع معصرة العارضة للزيتون التي تقدم خدمة العصر لاهالي المنطقة مقابل اجور رمزية، دعما للمجتمع المحلي، حيث استمع العيسوي الى ايجاز حول ما قدمته المعصرة من ارباح تم توزيعها على المتقاعدين العسكرين بنسبة 35 بالمئة و35 بالمئة لصندوق الملك عبدالله و30 بالمئة كدعم للمجتمع المحلي، اضافة الى توفير اربعة فرص عمل على مدار العام.

وتفقد العيسوي منتدى علان الثقافي واطلع على الخدمات التي قدمها للمواطنيين وهي عبارة عن تدريب 1070 طالبا وطالبة خلال العام الماضي على دورات تعليمية ورياضية وصحية ودورات الحاسوب والتي تسهم جميعها في تحسين وتطوير العملية التربوية لطلبة المجتمع المحلي.

وتفقد العيسوي منتدى زي الثقافي في قضاء زي، واستمع الى ايجاز عن الخدمات التي يقدمها المنتدى من القائمين عليه، وتمثلت بتخريج نحو الف طالب من دورات مختلفة في الثقافة وتنظيم دورات في الصيانة المنزلية للسيدات واقامة مسابقات في التصوير الفوتوغرافي للمناظر الطبيعية لمكافحة التلوث البيئي، اضافة الى رعاية المتميزين من ابناء المنطقة.

12820I

وفي قطاع الشباب، تفقد العيسوي مقر هيئة شباب كلنا الأردن في السلط، ومدى جاهزيته لتقديم الخدمات والأنشطة المناسبة لشباب وشابات المحافظة، والارتقاء بقدراتهم الثقافية والفكرية، واستثماره بما يرتقي بمشاركتهم المجتمعية والوطنية في مختلف المجالات. كما شملت الزيارة التفقدية لامين عام الديوان الملكي، نادي المعلمين في البلقاء الذي يقدم انشطة لـ 900 عضو واسرهم باسعار مخفضة ورمزية، تتمثل بتكريم ابنائهم الناجحين في الثانوية وللمتقاعدين من التربية، وجال العيسوي في مرافق النادي، اطلع خلالها على صالة الافراح المملوكة للنادي والصالة الرياضية والمسبح.

وتفقد ايضا تجمع لجان المرأة الذي يبلغ عدد المنتسبات له 1600 سيدة وينظم انشطة وبرامج رعاية الاطفال الذين يعانون من التفكك الاسري، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، شاملا جنسيات عربية اخرى، وتفقد الاتحاد النسائي الذي يعنى بالجمعيات الخيرية بالتنسيق مع مؤسسة نور الحسين، اضافة الى برنامج التمكين الاقتصادي، إذ يمتلك الاتحاد صندوقا ائتمانيا ومحطة معرفة، مع اقامة الدورات للسيدات من خلال صالون التزيين برسوم رمزية، إضافة إلى المطبخ الانتاجي، وصالة رياضية تخدم سيدات المجتمع المحلي في المحافظة ويضم 12 جمعية خيرية في المنطقة.

وزار العيسوي منتدى السلط الثقافي الذي يقدم خدمات الحلقات النقاشية وحوار الاديان واقامة مسابقات دينية وشعرية واستضافة الندوات، ثم انتقل الى لواء الفحيص الذي استهل جولته التفقدية بمنتدى الفحيص الثقافي، واطلع على واقع النشاطات التي يقدمها لابناء اللواء، مثل تعميق الوعي الثقافي وتنشيط الفعاليات الابداعية والفنية والاهتمام بالتراث، والاسهام في الحركة الثقافية الاردنية، والتنسيق مع المنتديات الاخرى باقامة الندوات والمحاضرات ضمن المجال الثقافي واقامة المعارض الادبية وتقديم العروض المسرحية.

وشملت الجولة زيارة لمتابعة سير العمل في صالة نادي الفحيص متعددة الاغراض، إذ يضم النادي في عضويته 1300 عضو، وهو في طور الانتهاء، إذ تم انشاء ملعب لكرة السلة واليد وخماسي كرة قدم، واستمع من القائمين عليها الى الخدمات التي تقدمها الصالة لحولي 30 الفا من ابناء المجتمع المحلي، وايجازا عن البطولات العربية والعالمية التي ستقام حال الانتهاء من العمل، واوعز بدراسة مختلف المطالب الاضافية للمبادرات بالتنسيق مع الجهات الحكومية في القطاعات المعنية، من اجل تلبيتها بما يتناسب مع خطة الوزارات، شاكرا المعنيين بمساهمتهم في الحفاظ على المبادرات وديمومتها من اجل ان تبقى منارات علم وتقدم افضل الخدمات للمواطنين.

ورافق العيسوي في الجولة لجنة متابعة وتنفيذ المبادرات الملكية في الديوان الملكي، ومساعد محافظ البلقاء حاكم الرواشدة ومدير قضاء العارضة حسن الجبور ومدير تربية السلط المهندس فايز جويعد ومديرة ابنية محافظة البلقاء المهندسة ختام هاني خريسات، ومدير اشغال البلقاء المهندس سميرحداد ومدير ثقافة البلقاء جلال ابو طالب ورئيس بلدية العارضة عبدالله المناصير، الذين أكدوا أن هذه الزيارات الميدانية التفقدية تعكس حرص جلالة الملك وتوجيهاته الدائمة للمعنيين في الديوان الملكي الهاشمي، على أهمية ديمومة الخدمات والأنشطة التي تقدمها هذه المشاريع، والارتقاء بنوعيتها ومستواها.