العيسوي يفتتح الصالة الرياضية لنادي شباب الفحيص

2016 04 14
2016 04 14

15311Iالسلط – صراحة نيوز – افتتح أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، اليوم الخميس، الصالة الرياضية لنادي شباب الفحيص، التي أنشئت بمبادرة ملكية سامية.

وتخدم الصالة، التي تتسع لنحو 500 شخص ومزودة بجميع الأجهزة الرياضية، الفئات الشبابية في المنطقة، وسيتم اعتمادها من قبل جميع الأندية والمدارس في لواء ماحص والفحيص كونها أول صالة رياضية متعددة الأغراض تشتمل على ملاعب لكرة القدم واليد وكرة السلة وكرة الطائرة.

وقال العيسوي، في كلمة له بالحفل، “إن افتتاح هذا المشروع يأتي تزامنا مع احتفالات المملكة الأردنيّة الهاشمية هذا العام بمناسبات وطنيّة عزيزة على قلوبنا جميعا، ألا وهي الذّكرى المئوية للثّورة العربيّة الكبرى وذكرى مرور 70 عاما على استقلال المملكة”.

وأضاف أن المبادرات الملكيّة السّامية، التي عمّت مختلف أرجاء الوطن، شملت مختلف القطاعات، وجاءت انطلاقا من حرص جلالة الملك عبدالله الثاني، على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بمستوى الخدمات المقدّمة لهم.

وبين العيسوي أن هذه المبادرات، تأتي مكمّلة لخطط الحكومة وبرامجها بحيث يتمّ التّركيز فيها على المجالات ذات الأولويّة والّتي تشكّل مطلبا رئيسا للمواطنين، وقد حظيت محافظة البلقاء عامّة والفحيص خاصّة بمجموعة من هذه المبادرات توزّعت على مختلف القطاعات.

واكد أن جلالة الملك يولي قطاع الشّباب جلّ اهتمامه ورعايته، من خلال تطوير البنية التّحتيّة لقطاع الشّباب، وبما يوفّر لهم البيئة المناسبة لممارسة نشاطاتهم وإبراز طاقاتهم وتطوير مهاراتهم بطريقة إيجابيّة وبنّاءة، حيث تمّ في هذا المجال إنشاء ما يزيد عن 60 مركزا للشباب والشابّات وناديا رياضيا وإنشاء 40 ملعبا رياضيا يستفيد منها سنويا حوالي 45 ألف شاب وشابّه.

وعبر العيسوي عن اعتزازه بإقامة البطولة الرابعة لدول غرب آسيا في كرة السلة ولأول مرة في هذه الصالة، والتي اقيمت الشهر الماضي، آملا ان يستمر هذا الصرح الرياضي بخدمة الرياضة والشباب في المملكة.

من جهته، قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة، في كلمة له، إن الوزارة وبالتعاون مع الديوان الملكي الهاشمي، تعمل كذراع فني لإعداد الدراسات وطرح العطاءات ومتابعة تنفيذ مشاريع المبادرات الملكية السامية، حيث طالت هذه المبادرات القطاعات التربوية والصحية والرياضية والشباب والمرأة والطفل إضافة الى ذوي الاحتياجات الخاصة وإنشاء المراكز التنموية.

بدوره، قال رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور سامي المجالي في كلمته، إن افتتاح الصالة الرياضية باعتبارها بيتا من بيوت الشباب لإفراغ طاقاتهم ونشاطاتهم يسهم بشكل كبير في تحصينهم وحماية افكارهم من الفكر المتطرف.

أما النائب ضرار الداود، فأعرب في كلمة له، عن شكره وتقديره لمكرمة جلالة الملك بإنشاء هذا الصرح المميز والذي يؤكد اهتمام ورعاية جلالته بالرياضيين والشباب في مختلف أرجاء الوطن بمدنه وقراه وبواديه ومخيماته.

وعبر رئيس نادي شباب الفحيص أيمن سماوي في كلمته عن اعتزاز وفخر نادي شباب الفحيص بمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني، التي ستسهم في تعزيز مهارات الشباب وصقل شخصياتهم ومواهبهم، وإطلاق إبداعاتهم.

واشتمل الحفل على فقرات تراثية لفرقة كشافة ومرشدات مار جريس وقصيدة شعرية للشاعر عيسى صويص وإقامة مباراة لكرة السلة لسيدات نادي شباب الفحيص، كما سلم العيسوي الميداليات للاعبات النادي.

وحضر الحفل محافظ البلقاء ومتصرف لواء ماحص والفحيص ووجهاء المنطقة.