العيسوي يفتتح المجمع الرياضي في لواء ذيبان

2016 02 03
2016 02 03

12683Iمأدبا- صراحة نيوز – افتتح أمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة وتنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، في لواء ذيبان، اليوم الثلاثاء، مجمع ذيبان الرياضي، الذي أنشئ بمبادرة ملكية سامية. ويضم المجمع الرياضي، الذي أقيم على ستة دونمات وخمسمائة متر مربع، على صالة رياضية متعددة الأغراض (ملعب كرة يد وسلة وملعب كرة طائرة مع مدرجات)، إضافة إلى ملعب لكرة القدم ضمن المواصفات العالمية. وقال العيسوي، في كلمة له خلال حفل افتتاح المجمع، إن هذا الاحتفال يأتي بالتزامن مع مناسبات وطنية عزيزة، وهي العيد الرابع والخمسون لميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني، والذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى، وذكرى مرور 70 عاما على استقلال المملكة الأردنية الهاشمية.

12685I وأضاف أن مبادرات جلالة الملك، شملت جميع المناطق، لتحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة لهم، ومن ضمنها محافظة مأدبا ولواء ذيبان، الذي نفذت فيه جملة من المبادرات، أهمها تشييد ثلاث مدارس في ذيبان ومليح، ومركز صحي في دليلة الحمايدة، ومصنع الصافي للألبسة، وإقامة 58 وحدة سكنية للأسر العفيفة، وإنشاء مركز نموذجي للشباب والشابات وتحسين مدخل لواء ذيبان. ولفت العيسوي، الذي نقل تحيات جلالة الملك لأبناء لواء ذيبان واعتزازه وفخره بهم، أن جلالته أولى قطاع الشباب كل الرعاية والاهتمام، ليكون لهم دور في الحياة العامة وخدمة مجتمعاتهم المحلية، منوها بأنه تم انشاء 50 مركزا للشباب والشابات و40 ملعبا وصالة رياضية في مختلف المحافظات، ليستفيد منها نحو 45 الف من أبناء الوطن، و198 محطة معرفة لبناء الثقافة الحاسوبية والمعرفية، فضلا عن تأسيس هيئة شباب كلنا الأردن، التي يستفيد من برامجها سنويا 200 ألف شاب وشابة في المملكة. وأكد أنه لابد أن يكون للشباب دور كبير في الحياة العامة، وخدمة مجتمعاتهم المحلية، ليس بالمشاركة فقط، وإنما بالريادية والإبداع وقيادة مسيرة الإصلاح والتغيير، وبما يسهم في بناء مستقبل الأردن ورفعته وازدهاره، مشيرا الى أن جلالة الملك أطلق عليهم لقب “فرسان التغيير”، لأنهم قادرون على إحداث التغيير الإيجابي والمساهمة الفاعلة في بناء مستقبل الوطن.
12684I بدوره قال رئيس المجلس الأعلى للشباب سامي المجالي أن مكارم جلالة الملك عمت أرجاء الوطن من إقامة الملاعب والصالات الرياضية وتزويد الأندية والمراكز الشبابية وسواها بوسائل نقل، مشيرا الى أن جلالته يوجه الحكومة باستمرار لإيلاء الشباب العناية والرعاية، ليكون لهم دور أساسي في تنمية مجتمعاتهم المحلية، واستثمار قدراتهم وطاقاتهم وإبداعاتهم لخدمة وطنهم. من جانبه قال محافظ مأدبا الدكتور محمد اسميران إن القيادة الهاشمية عودتنا على معايشة قضايانا والوقوف على احتياجاتنا، والتي تتجسد اليوم بافتتاح المجمع الرياضي الذي يعد ترجمة حقيقية لنهج القائد في تلبية احتياجات الشباب والنهوض بمستوى الخدمات التي تقدم لهم. وباسم الفعاليات الشبابية في اللواء، قال الشاب معتصم مصبح البواريد إن القطاع الشبابي حاز على اهتمام منقطع النظير من جلالة الملك عبدالله الثاني، واثمر عن إنشاء مؤسسات شبابية تعنى بالشباب وتهتم بتنمية قدراتهم الرياضية المختلفة. وأضاف أن الشباب في لواء ذيبان كانوا محل رعاية وعناية من لدن جلالته، من خلال توجيهاته المستمرة للحكومة بالعناية بالشباب وإنشاء المرافق والمراكز الشبابية، معبرا عن شكر القطاع الشبابي في اللواء لجلالة الملك على مكرمته بإنشاء هذا المجمع الرياضي، والذي سيشكل نقلة نوعية في تحسين واقع الشباب. وفي نهاية الحفل، جال أمين عام الديوان الملكي والحضور، في مختلف مرافق المجمع الرياضي، والتي ستسهم في تعزيز المهارات الرياضية لدى أبناء لواء ذيبان. كما سلم العيسوي الكأس للفريق الفائز في البطولة الكروية، التي شهدتها الصالة الرياضية. وفي نهاية الجولة ثمن أهالي اللواء هذه المبادرة الملكية، التي تعد امتدادا لمبادرات ملكية عديدة تستهدف النهوض بمستوى وواقع الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات.