الفاخوري يبحث ملف المساعدات الاقتصادية وتبعات الازمة السورية مع السفيرة الامريكية

2015 04 04
2015 04 04
Alicenew2

صراحة نيوز –  ماجد القرعان

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري مع السفيرة الأمريكية في عمان أليس ويلز ملف المساعدات الاقتصادية الامريكية للعام 2015 وللفترة القادمة.

كما بحث الجانبان منحة القمح الجديدة التي عملت وزارة التخطيط والتعاون الدولي على إنجازها في ضوء مباحثات جلالة الملك عبدالله الثاني مع الجانب الأمريكي خلال الزيارة الملكية الأخيرة لواشنطن، حيث أبلغت السفيرة موافقة الحكومة الامريكية على تقديم منحة قمح جديدة بمقدار (100) الف طن للأردن وبحث الجانبان الخطوات المرتقبة للانتهاء من اتفاقية المنحة.

كما وضع الفاخوري السفيرة ويلز بصورة نتائج مؤتمر الكويت الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا والمشاركة الاردنية الفاعلة فيه.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي أن اﻷردن حث في كلمته التي القاها في المؤتمر المجتمع الدولي والجهات المانحة ومنظمات الامم المتحدة والمؤسسات التمويلية الدولية على ايجاد اليات مبتكرة للتمويل الميسر بهدف الاستجابة للاحتياجات الخاصة للدول المتوسطة الدخل والمتأثرة بالنزاعات والازمات مثل الأردن. واشار الى أن الاردن سلط الضوء على حدة الاعباء التراكمية والمتعاظمة والتي اصبحت تهدد مكتسباته التنموية واستنزفت موارده الى الحد الاقصى، مؤكدا ان اطلاق الاردن “نداء” للعالم باسره جاء لحشد الجهود للاستمرار في دعم الاردن ولوضع خطة الاستجابة الاردنية على اعلى درجة من اولويات المجتمع الدولي و لمساعدته ودعمه في تمويل خطة الاستجابة الاردنية لعام 2015.

كما اشاد وزير التخطيط والتعاون الدولي بتعهد الحكومة الامريكية الذي اعلنته خلال المؤتمر بتقديم الدعم المالي لدول المنطقة التي تأثرت سلبيا بارتدادات الازمة السورية، وحث توجيه جزءا من هذا التعهد للأردن مما يساعده في تطبيق وتمويل خطة الاستجابة الاردنية لعام 2015.

وعبر الوزير الفاخوري عن شكر الأردن حكومة وشعبا للولايات المتحدة الأمريكية على الدعم المتواصل الذي يعكس المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقة التاريخية بين الجانبين والشراكة الاستراتيجية التي تحكمها، والجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني لتمكين وتوطيد أواصر التعاون مع الولايات المتحدة حيث كان لهذا الدعم أثر واضح في مسيرة الأردن التنموية بمختلف القطاعات، مشيرا ايضا الى أهمية الدعم المقدم من الولايات المتحدة لدعم جهود الحكومة الاردنية في مواجهة الاعباء المترتبة على استضافة اللاجئين السوريين في المجتمعات المستضيفة.

من جانبها اشارت ويلز الى التزام الولايات المتحدة الاميركية للوقوف دائما الى جانب الاردن والاستمرار في تقديم كل ما من شانه دعم الجهود التنموية التي تبذلها الحكومة الاردنية خاصة في ظل التحديات الراهنة والظروف الحالية المحيطة بالاردن في الوقت الذي تمكنت فيه المملكة من الحفاظ على استقرارها كواحة امن في المنطقة.