الفتاة الباكستانية ملالا…

2013 11 28
2014 12 14

37صراحة نيوز – وكالات –  اعتبرت الفتاة الباكستانية الناشطة في مجال الدفاع عن تعليم البنات، ملالا يوسف زاي أقوى شخصية آسيوية في بريطانيا حسب لائحة “المجموعة الآسيوية للإعلام والتسويق في المملكة المتحدة، والتي تضم 101 اسم، حيث تقيم ملالا حاليا مع عائلتها في مدينة بيرمنغهام منذ وصولها إلى بريطانيا في 15 تشرين الاول من العام الماضي للعلاج من جروح في الرأس أُصيبت بها برصاص مسلحين من حركة طالبان حاولوا اغتيالها اثناء عودتها إلى المنزل برفقة زميلات لها بعد انصرافهن من المدرسة في بلدة مينغورا الباكستانية في التاسع من الشهر نفسه.

وحسب صحيفة الديلي تلغراف البريطانية اليوم الخميس، فإن المجموعة منحت ملالا (16 عاما) لقب أقوى شخصية آسيوية في بريطانيا لعام 2013، وجاء في المرتبة الثانية النائب العمالي كيث فاز، وحلّ قطب صناعة الصلب الملياردير لكشامي ميتال في المرتبة الثالثة، و رجلا الأعمال الأخوين هندوجا في المرتبة الرابعة، والنائب عن حزب المحافظين الحاكم ساجد جاويد في المرتبة الخامسة.

كما جاءت سيدة الأعمال أنشو جين في المرتبة السادسة، والمغني زين مالك في المرتبة السابعة، والنائب عن حزب العمال المعارض صادق خان في المرتبة الثامنة، ورجل الأعمال يوسف حميد في المرتبة التاسعة، ورجل الأعمال إس. بي. لوهيا في المرتبة العاشرة، فيما جاءت وزيرة الدولة لشؤون الأديان والجاليات بوزارة الخارجية البريطانية البارونة سعيدة وارسي في المرتبة الثانية عشرة.

وقالت الصحيفة أن لائحة أقوى الشخصيات الآسيوية تحتفل بالآسيويين البريطانيين والآسيويين المقيمين في المملكة المتحدة لإنجازاتهم من جميع مناحي الحياة، حيث كرّمت هذا العام 17 شخصاً من المجال السياسي، بما في ذلك الوزيرة البارونة سعيدة وارسي والنائب العمالي صادق خان.

واشارت الصحيفة إلى أن ملالا حصلت على العديد من الجوائز، وجرى ترشيحها لجائزة نوبل للسلام لتكون بذلك أصغر شخص يتم ترشيحه للجائزة، كما اعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بأن منظمته ستحتفل بـ “يوم ملالا” في العاشر من تشرين الثاني من كل عام.