الفريق الطوالبة :تعزيز مشاركة المواطن نقطة البدء للارتقاء بالأداء الشرطي والحد من الجريمة

2013 09 29
2013 09 29

541السلط – صراحة نيوز- ماجد القرعان

أكد مدير الأمن العام الفريق الركن الأول توفيق حامد الطوالبة أن نجاح الأهداف الاستراتيجية للخطة الأمنية يقوم بالدرجة الأولى على معرفة احتياجات المجتمع الأمنية والشرطية والمرورية, وإيجاد حلول واقعية ومستمرة تنهض بهذه الاحتياجات, مضيفا أن جهاز الأمن العام يظل قاصرا عن أداء واجباته تجاه المجتمع على نحو متكامل دون مشاركة حقيقية مع المواطنين أفرادا وجماعات في المنظومة الأمنية تمكنه من تنفيذ استراتيجيته الأمنية في كافة المجالات.

وقال الطوالبة خلال لقاءه اليوم مع عدد من الوجهاء والشخصيات وممثلي مختلف القطاعات في محافظة البلقاء في صالة الأرينا بجامعة عمان الأهلية أن تعزيز مشاركة المواطن الفاعلة هي نقطة البدء في تنفيذ أهداف الأمن العام وتطلعاته للارتقاء بالأداء الشرطي والحد من الجريمة وانتشار المخدرات, وتعزيز السلامة المرورية, مؤكدا أن هذا اللقاء هو خطوة ضمن العديد من الخطوات في التواصل مع المجتمعات المحلية في كافة محافظات المملكة ترسيخا لمفهوم  الشرطة المجتمعية, والبناء عليها وتوحيد جهود العمل المشترك لخدمة الوطن والمواطن.

وأشار مدير الأمن العام إلى أن النشامى والنشميات من منتسبي الجهاز  وقبل كل شيء مواطنون أردنيون, الأمر الذي يؤكد أن جهاز الأمن العام هو جزء أصيل من مكونات الوطن ورديف حقيقي للمجتمع الأردني بكافة قيمه وثوابته, وعاداته وتقاليده حيث ينحاز الجميع لمصلحة الوطن وخدمة رفعته وتطوره.

وأضاف الطوالبة أنه وبالنظر لما حققه الأردن من استقرار وإشاعة للأمن والطمأنينة في ظل ظروف استثنائية محليا وإقليميا, فإن هذا يدفعنا للفخر بما وصلنا إليه في وطننا الحبيب في كافة المجالات وهي إنجازات عززتها العلاقة الفريدة بين القيادة الهاشمية والشعب الأردني واكتملت بوجود أجهزة أمنية تلقى الدعم من القيادة والشعب وتوظف كل امكاناتها في سبيل حماية الوطن والمواطن.

وقال مدير الأمن العام أن هدف اللقاء بإخواننا وأخواتنا أهالي محافظة البلقاء هو الوقوف على مقترحاتهم ومطالبهم في مختلف القضايا الأمنية والمرورية, والتعرف من خلالهم على سبل النهوض بمستوى الخدمات الشرطية المقدمة من خلال وحدات الأمن العام المنتشرة في مناطق المحافظة, وأن هذه الخطوة تسهم بشكل مباشر في تعزيز العلاقة القائمة بين الأمن العام والمواطن وترسيخ مفهوم الشراكة الأمنية حيث المواطن هو محورها وركيزتها ومن خلاله يتمكن الأمن العام بكافة وحداته من النهوض بواجباته وعلى رأسها توفير الأمن وإشاعة الأمان.

وأكد الطوالبة أن أساس العمل الشرطي هو المعلومة ومصدرها المواطن, موضحا أنه ورغم الانتشار الأمني الذي يغطي كل بقعة من أرض الوطن فإن ذلك أمر غير كاف دون تعاون المواطنين في تنبيه الأمن العام وتوجيهه لمعالجة المشكلات قبل تفاقمها, وهو دور يمارسه المواطن بحس مسؤول يعكس مواطنته السليمة وانتماءه المخلص للوطن.

ونوه مدير الأمن العام أن الكثير من النقاط التي ركزت مديرية الأمن العام على تضمينها لخطتها الاستراتيجية الأمنية في المرحلة المقبلة كانت نتيجة مقترحات مباشرة وغير مباشرة قدمها المجتمع أفرادا وجماعات, وهو ما دفع باتجاه تنظيم هذا اللقاء وما سيتبعه من لقاءات في المحافظات لمزيد من التواصل بهدف تنفيذ خطط الأمن العام المستقبلية ضمن حلول واقعية يشارك المجتمع في وضعها وتنفيذها والتعديل عليها وفق ما يستجد.

وكان مدير الأمن العام قد حاور الحضور الذي طرح عددا من المقترحات للتعامل مع الواقع الأمني والمروري للمحافظة, كما وأجاب الطوالبة عن الاستفسارات بخصوص توجهات مديرية الأمن العام واستراتجيتها الأمنية في المرحلة المقبلة على مستوى المملكة عموما ومحافظة البلقاء خصوصا, وثمن الحضور هذه البادرة التي وصفوها بالريادية في تقريب وجهات النظر بين المجتمع المحلي والجهاز المسؤول عن توفير الأمن والحماية لهم ولممتلكاتهم.