الفناطسة يطالب بدعم الفوسفات للمحافظة على ديمومتها

2013 09 19
2013 09 19
279

عمان – صراحة نيوز أكدّ رئيس النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين الأردنية النائب السابق خالد الفناطسة على أن الممثل الشرعي والوحيد هي النقابة العامة وذلك خلال الإجتماع رقم 27 / 2013 تاريخ 16 / 9 /2013 والموجه بكتاب عن الإجتماع لرئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الرئيس التنفيذي للشركة بكتابه رقم ن ق ع / 1 / 257 / 2013 تاريخ 17 / 9 / 2013 والمرسل نسخة منه لوكالة رم للأنباء . جاء في الكتاب الذي يبين الظروف الصعبة التي تمر بها شركة مناجم الفوسفات من نزول الأسعار العالمية وزيادة في الضرائب والرسوم من قبل الحكومة على الشركة والتنافس الشديد مع الدول المنتجة لمادة الفوسفات , إضافة إلى الهجمة الشرسة من بعض مارقي الطريق وأصحاب الأجندات الخاصة بحسب ما جاء بالكتاب المرسل وما تواجهه الشركة من تصرفات غير مسؤولة تصدر عن البعض من الموظفين والتي تؤدي إلى الإضرار بالشركة والمصلحة العامة من خلال تنفيذ الإضرابات والإعتصامات أو التحريض عليها . دعا الفناطسة جميع العاملين في الشركة ضرورة الوقوف إلى جانب الشركة والمحافظة على هذا الصرح شامخاً ودعمها بكل الإمكانات , والتأكيد على التصدي وبكل حزم لكل عابث أو مستهتر أو مخرب أو مفتري . وطالب الفناطسة إدارة الشركة العليا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق هؤلاء الأشخاص وعدم السماح لكل من يحاول المساس أو الإضرار بهذه الشركة بقصد أو بدون قصد من خلال تطبيق القانون والنظام دون تردد . من ناحيةٍ أخرى أكدّ الفناطسة على أنّ النقابة وجميع العاملين بالشركة لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام استغلال ما يسمى بالنقابة المستقلة الغير قانونية التي تسعى لاستقطاب العاملين للضغط على إدارة الشركة من خلال دغدغة عواطف العاملين لقيامها بمطالب لا تستطيع الشركة تلبيتها أو تلبية أي شيء منها في هذه الظروف الصعبة وهي في الأصل مبالغ فيها مضيفاً رفض النقابة العامة لما يصدر أيضاً من بيانات من جهات مجهولة وبدون أسماء معرباً عن أسف النقابة العامة وداعياً جميع العاملين عدم الالتفات لمثل هذه البيانات مطالباً الحكومة ومن خلال أجهزتها الرقابية أن تراقب وتتابع ما يجري عن هؤلاء من إساءة للشركة العملاقة والتي تعتبر أحد أعمدة الإقتصاد الأردني وألا تقف الحكومة موقف المتفرج تجاه هؤلاء ولمنع العبث من أي طرفٍ كان خدمةً للمصلحة العامة . من ناحيةٍ أخرى طالب الفناطسة الحكومة إعادة النظر بقراراتها الأخيرة بفرض الرسوم والضرائب وأجور الأراضي والعمل على تخفيضها لكي تبقى الشركة معطاءة وللمحافظة على ديمومتها