تحديث … الفوسفات تستعد لتغيرات في قمة الهرم

2014 02 05
2014 02 07

224صراحة نيوز توقع مطلعون ان تشهد شركة الفوسفات الاردنية في الايام المقبلة تغيرات على صعيد رئيس مجلس الادارة وممثلي الحكومة في المجلس وفي ادارات الصف الثاني وذلك في ضوء عدم قدرتها على معالجة الاحتجاجات العمالية وتراجع مبيعاتها وفشلها في تنفيذ برنامج الهيكلة بصورة تضمن مصالح الشركة وتوفر الامان الوظيفي للعاملين فيها .

ولفتت مصادر مطلعة الى لقاء جمع في وقت سابق رئيس مجلس الادارة وعدد من كتاب الاعمدة المختصين في الاقتصاد بهدف مساعدتهم في الترويج للشركة والذي تبعه حفل تكريم خاص لهم ان اللقاء المذكور لم يأتي  بأية نتائج ايجابية فيما يسجل على رئيس المجلس استقواءه على اعضاء المجلس وخاصة ممثلي الحكومة لتمرير القرارات التي يرغب بها .

وزاد المصدر الى بروز خلافات بين رئاسة مجلس الادارة والادارة التنفيذية التي تولاها الدكتور معين الاشقر خلفا للرئيس التنفيذي  السابق عماد المدادحه الذي استقال دون توضيح الاسباب .

وعلى صعيد موقف الشريك المالي ” بروناي ” فهناك معلومات مؤكدة بنية الشريك بيع حصته لأي مشتر ولكن بصورة تضمن لهم سعرا مغريا وهي المهمة الرئيسية لممثل الشريك في الشركة بغض النظر عن المصالح العليا للدولة الاردنية مستغلا الموقف الشعبي تجاه هذه الشركة التي كانت قبل خصخصتها وبيع اسهمها بتراب المصاري تمثل ركنا اساسيا  في الاقتصاد الوطني .

وفي هذا السياق دعا احد كتاب الاقتصاد ممن كرمتهم ادارة الشركة الجديدة ” الحكومة ” الى التنسيق مع ادارة شركة مناجم الفوسفات لتطوير هذا القطاع، خاصة بعد أن اشاد ببالادارة الحالية التي قال انها حققت نجاحات كبرى في زمن قياسي، وباتت قادرة على تحمل مسؤوليها وتعظيم انجازات ومكتسبات الشركة.

وأضاف الكاتب موجها انه ” ليس من مصلحة الحكومة أن تعيد استثمارها في الفوسفات، بل من مصلحتها أن تدخل استثمار أجنبي نوعي جديد في الشركة، من خلال طرح عطاء جديد لاستقطاب مستثمر نوعي كبير لتوسعة أعمال الشركة عبر زيادة رأسمالها الذي سيكون مخصصا لذلك الشريك وليس الحكومة “.