الفوسفات تشتري الكبريت والوقود الثقيل من الكرك الدولية للبترول

2014 04 07
2014 04 07

157عمان – صراحة نيوز – وقعت شركة مناجم الفوسفات الأردنية مع شركة الكرك الدولية للبترول اليوم الاثنين مذكرة تفاهم للتعاون في مجال شراء منتجات الشركة من الكبريت والوقود وتعدين الفوسفات المتوفر في منطقة امتياز الشركة.

ووقع المذكرة عن الفوسفات الرئيس التنفيذي الدكتور شفيق الأشقر، وعن الكرك الدولية رئيسها المهندس منذر عكروش بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس عامر المجالي.

وبموجب المذكرة تشتري شركة مناجم الفوسفات منتجات شركة الكرك من الكبريت بأسعار السوق العالمية مع نسبة خصم تفضيلية، إلى جانب شراء كميات من الوقود الثقيل المتوقع إنتاجه بداية العام 2017.

وتنص المذكرة على استغلال شركة مناجم الفوسفات لخامات الفوسفات التي الموجودة بين وتحت طبقات الصخر الزيتي في منطقة امتياز الشركة في منطقة اللجون بمحافظة الكرك.

وتتوقع الفوسفات أن تشتري في المستقبل جزءا من الطاقة الكهربائية التي ستنتجها الشركة من محطة الكهرباء التي ستبنيها في الموقع لإنتاج نحو 125 ميجاوات من الصخر الزيتي.

وقال المهندس المجالي إن هذه أول اتفاقية توقعها الفوسفات مع الشركات الأردنية، التي تعمل على استغلال خامات الصخر الزيتي والاعتماد على مدخلات إنتاج محلية لتعظيم القيمة المضافة الوطنية.

وأكد أن مذكرة التفاهم تتوافق مع خارطة الطريق التي تنتهجها الشركة بالتوسع في المشاريع الإنتاجية واستثمار الثروات الوطنية لخدمة الاقتصاد الوطني بالشكل الأمثل.

بدوره، قال الدكتور الأشقر إنها باكورة مذكرات التفاهم التي توقعها الفوسفات لدعم الشركات الوطنية، واستثمار الخامات التي تنتجها شركة الكرك الدولية للبترول وتوظيفها لخدمة شركة الفوسفات، حيث ستكون الأولي وسيتبعها توقيع مذكرات مع شركات أردنية أخرى تعمل في المجال ذاته.

وأكد ان هذه المذكرة ستكون نموذجا لشراكات مستقبلية ستعقدها الشركة في مجال استغلال خامات الكبريت والوقود مع كافة الشركات العاملة في تعدين الصخر الزيتي.

وقال المهندس عكروش إن الوقود الثقيل سيكون أول بواكير إنتاج الشركة في نهاية 2016، “حيث أظهرت التجارب أن نسبة الزيت في الصخر الزيتي نحو 11 بالمئة وهو من النسبة العالية على المستوى العالمي”.

وتأسست شركة الكرك الدولية للبترول في عام 2011 ويتوقع أن تبدأ في إنتاج الوقود الثقيل نهاية عام 2016، على أن تبدأ بعدها المرحلة الثانية لإنتاج المشتقات النفطية والكهرباء وبعدها استغلال خامات الفوسفات في الطبقات العميقة.