“الفوسفات” توقع اتفاقيات إنشاء مصنع أسمدة في الهند

2015 01 14
2015 01 14

شركة الفوسفاتصراحة نيوز – وقع الرئيس التنفيذي لشركة مناجم الفوسفات الأردنية الدكتور شفيق الأشقر مذكرة تفاهم مع شركة جي ان أف سي (GNFC) الهندية لإنشاء مصنع لإنتاج حامض الفوسفوريك في الهند باستخدام نحو مليون طن من الفوسفات الخام الأردني سنويا.

وقال الدكتور الأشقر، عقب مشاركته في المؤتمر الاقتصادي العالمي السابع على التوالي دعا له رئيس الوزراء الهندي، وشاركت به شخصيات عالمية على رأسها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس البنك الدولي ووزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية وعدد من الوزراء وممثلي الدول الأوروبية وأستراليا ونيوزيلندا،  إن الشركة تضع في إستراتيجيتها تطوير شراكات في صناعة الأسمدة تقوم على الفوسفات الأردني مع أهم أسواق استهلاك الأسمدة في العالم، وفي مقدمتها السوق الهندية.

وبين أن الشركة وقعت، على هاش المؤتمر اتفاقيتين لتوريد 240 ألف طن فوسفات عالي الجودة إلى شركات هندية لاستخدامها في صناعات أسمدة مركبة، منوها إلى أن أهمية هاتين الاتفاقيتين تأتي لأنها مع شركات بدأت عمليات تصنيع الأسمدة اعتمادا على الفوسفات الأردني وتحولت إلى مصادر أخرى.

وقال الدكتور الأشقر “بهاتين الاتفاقيتين عادت أبرز مصانع الأسمدة في الهند للاعتماد على الفوسفات الأردني كونه يعد الأجود بين مصادر الفوسفات الخام الأخرى، والأجدى للسوق الهندية”.

وأكد أن هاتين الاتفاقيتين مع العقود السابقة التي ارتبطت فيها شركة مناجم الفوسفات سترفع صادرات الشركة من الفوسفات الخام بنسبة 10 بالمئة في العام الحالي 2015.

وكان الدكتور الأشقر قد شارك في مؤتمر جوجارات 2015 على رأس وفد الفوسفات ضم المدير التنفيذي لتسويق وتصدير الفوسفات المهندس ناصر أبو عليم إلى جانب حضور من مختلف أنحاء العالم وصل إلى 9 ألاف مشارك من صانعي القرارات والسياسات الاقتصادية.

وناقش المؤتمر السياسات الاقتصادية في العالم والموجه لمحاربة الفقر والمجاعة، حيث أقر المشاركون أهمية التحول في محاربة الفقر إلى تأسيس صناعات قائمة على صناعة الغذاء خصوصا في الهند، وتعزيز المنظومة الزراعية وصناعة الأسمدة.

وقال الدكتور الأشقر إن المؤتمرين ركزوا على موضوع المياه والبيئة وضرورة نقل التجارب الأوروبية في هذا المجال، والتحول من الزراعة التقليدية التي تعتمد كثيرا على الري إلى الزراعات الحديثة.

ولفت إلى أنه وعلى هامش المؤتمر، تم عقد مؤتمر خاص للرؤساء التنفيذيين (Global CEO Conclave) بحضور الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البنك الدولي ووزير خارجية أميركا، ناقشوا السياسات الاقتصادية حول العال والتكامل في مجالات التنمية والاستثمار، وتبادل الخبرات على مستوى العالم.

وأكد أن المؤتمر أتاح للمشاركين فرصة غير مسبوقة للاشتراك وتبادل الآراء حول دورة الاقتصاد العالمي والمؤشرات على التنمية المستدامة.