القائد الأعلى يفتتح مستشفى الملك طلال العسكري في المفرق

2016 08 01
2016 08 01

0636056709472232629صراحة نيوز – افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، مستشفى الملك طلال العسكري في محافظة المفرق، والذي باشر باستقبال المرضى في مختلف أقسامه، وبسعة 150 سريرا.

وأزاح جلالته، بحضور مستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، الستارة عن اللوحة التذكارية للمستشفى، الذي تم إنشاؤه بتوجيهات من جلالته، وفق أفضل المواصفات العالمية لتحسين خدمات الرعاية الصحية للمواطنين في جميع مناطق محافظة المفرق والبادية الشمالية.

ويشكل مستشفى الملك طلال العسكري، والذي أقيم على مساحة 41 ألف متر مربع وفق أحدث المعايير الطبية العالمية، إضافة نوعية لقطاع الخدمات الصحية في محافظة المفرق ومناطق البادية الشمالية، التي تشهد ضغطا متزايدا على هذا القطاع جراء استضافتها لعدد كبير من اللاجئين السوريين.

وتجول جلالة القائد الأعلى في مختلف أقسام المستشفى، الذي يتبع للخدمات الطبية الملكية، ويضم جميع التخصصات الطبية الرئيسة، إلى جانب عيادات متخصصة وغرف للعمليات مزودة بأحدث الأجهزة الطبية.

واستمع جلالته، خلال جولته، إلى إيجاز من مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة حول المعايير التي تم اعتمادها في إنشاء هذا الصرح الطبي، والمراحل التي مر بها، مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات سكان المفرق والمناطق المجاورة، والتخصصات الطبية ذات الأولوية.

وخلال تفقده لقسم الأطفال وحديثي الولادة، اطلع جلالته على مستوى الخدمات التي يقدمها القسم، ضمن مختلف التخصصات، خصوصا تلك التي يحتاجها الأطفال حديثي الولادة.

واستمع جلالته، خلال تفقده قسم العناية الحثيثة، إلى شرح من مدير المستشفى العميد الطبيب صلاح الرقاد حول الخدمات النوعية التي يوفرها القسم للحالات التي تتطلب عناية ورعاية خاصة، والأجهزة الطبية والمعدات التي يشتمل عليها.

وشملت جولة جلالة الملك قسم العمليات والإنعاش، والذي يعتبر من أهم الأقسام الطبية، التي يمر فيها المريض.

كما شملت الجولة أقسام الطوارئ، والأشعة بما فيها الرنين المغنطيسي، والتصوير الطبقي المحوري، والتي تم تزويدها بأحدث المعدات والأجهزة، لتقدم أفضل الخدمات للمرضى.

ويضم المستشفى عددا من الأقسام مثل غسيل الكلى المزود بـ12 وحدة غسيل، والعلاج الفيزيائي والوظيفي والأسنان، بالإضافة إلى 10 غرف عمليات.

يشار إلى أن الصندوق السعودي للتنمية قام، من خلال حصته في المنحة الخليجية، بتمويل استكمال وتجهيز مشروع مستشفى الملك طلال العسكري.

ورافق جلالة الملك خلال الافتتاح والجولة في أقسام المستشفى رئيس الديوان الملكي الهاشمي، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية(بترا)، أكد مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة أن مستشفى الملك طلال العسكري هو أحد إنجازات الخدمات الطبية الملكية، والذي سيخدم أبناء محافظة المفرق والمناطق المجاورة من خلال تقديم الخدمات الطبية الكاملة وبكفاءة، حيث تم تجهيزه بجميع الأجهزة المتطورة ورفده بجميع الاختصاصات.

وأضاف أن المستشفى هو أحد الركائز التي كانت ضمن الخطة الاستراتيجية لتوجيهات جلالة الملك لتغطية جميع محافظات المملكة بالمستشفيات والمراكز الطبية التابعة للخدمات الطبية الملكية.

وعن إنجازات الخدمات الطبية، بيّن اللواء الحباشنة أنها متتابعة وتسير ضمن خطة استراتيجية، حيث سيتم في المستقبل القريب افتتاح مستشفى الأميرة هيا بنت الحسين العسكري ليخدم محافظتي جرش وعجلون.

وأكد أن هذه المستشفيات، التي تحرص الخدمات الطبية الملكية على أن تكون ضمن أعلى المواصفات الطبية ومزودة بكوادر مؤهلة، تتميز بأنها ترتبط مع مدينة الحسين الطبية في سياق توفير المعلومات والسجل الطبي لخدمة جميع المرضى في مختلف مناطق المملكة.

وحول خطط الخدمات الطبية، أوضح اللواء الحباشنة أنه سيتم إشراك مستشفيي الملك طلال والأميرة هيا العسكريين بنظام اعتماد المستشفيات، لافتا إلى أن الخدمات الطبية الملكية بصدد وضع خطة لتطوير مدينة الحسين الطبية، بشكل يضمن إحداث نقلة نوعية تواكب التطور العلمي والطبي.

من جهته، أوضح مدير مستشفى الملك طلال العسكري، العميد الطبيب صلاح الرقاد، أن المستشفى يضم كوادر طبية وتمريضية وفنية مؤهلة، بما يضمن توفير وتحسين نوعية ومستوى الخدمة الطبية التي يتلقاها أهالي المحافظة، حيث يوفر المستشفى والعيادات التابعة له الخدمات لما يزيد عن 200 ألف مشترك ومنتفع ومتقاعد وذويهم.

وأشار العميد الرقاد إلى أن البنية التحتية للمستشفى مؤهلة في المستقبل لإجراء توسعة عليها وزيادة عدد الأسرّة فيها لتصل إلى ما يزيد عن 300 سرير.

وعبر عدد من المراجعين ومتلقي الخدمة في مستشفى الملك طلال عن تقديرهم لإنشاء هذا الصرح الطبي في المفرق، والذي سيسهم في التخفيف من معاناتهم في الانتقال خارج المحافظة لتلقي الخدمة الطبية.

وقالت الحاجة شيحة الشرعة أنها كانت تضطر لمراجعات المستشفيات في عمان والزرقاء، ما كان يشكل عبئا ماليا وجسديا عليها، واليوم وبعد افتتاح مستشفى الملك طلال العسكري أصبح من السهل عليها المراجعة وتلقي العلاج اللازم.

وأكد حامد الخالدي أن وجود هذا المستشفى الحديث في المفرق يضمن تقديم خدمات طبية شاملة وذات جودة عالية وكما هي في مستشفيات الخدمات الطبية الملكية في مختلف المحافظات، مثلما أنه يرفد القطاع الصحي في المفرق بخدمات مميزة، تخفف من الضغط الذي كان يواجه هذا القطاع نتيجة وجود مستشفى واحد في المحافظة.