القاهرة : بوصطالي غير مرغوب به

2013 11 23
2013 11 23

82صراحة نيوز – استدعت مصر السبت سفير تركيا في القاهرة حسين عوني بوصطالي لابلاغه بانه بات “شخصا غير مرغوب به” بعد تصريحات لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان دان فيها قمع السلطات المصرية الجديدة للاسلاميين كما اعلنت وزارة الخارجية.

من جهة اخرى لن يعود السفير المصري الذي استدعي في 15 اب/اغسطس الماضي الى القاهرة، الى انقرة ومستوى التمثيل الدبلوماسي المصري في تركيا خفض وسيكون على مستوى قائم بالاعمال كما اوضحت الوزارة.

وتوترت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو بعد ثلاثة ايام على نزول ملايين المصريين الى الشارع للمطالبة برحيل الرئيس الوحيد المنتخب ديموقراطيا في البلاد، لاتهامه بالسعي الى اسلمة المجتمع بالقوة وبالسعي الى احكام السيطرة على السلطة لصالح جماعة الاخوان المسلمين.

وتم السبت استدعاء السفير التركي حسين عوني بوتسلي الى وزارة الخارجية لابلاغه بانه “يعتبر شخصا غير مرغوب فيه استنكارا لتصريحات رئيس الوزراء التركي الأخيرة مساء يوم 21 نوفمبر الجاري حول الشأن الداخلي في مصر، والتي تمثل تدخلاً في الشأن الداخلي للبلاد فضلاً عما تتضمنه هذه التصريحات من افتراءات وقلب للحقائق وتزييف لها بشكل يجافي الواقع منذ ثورة ?? يونيو” كما قال المتحدث باسم الوزارة بدر عبد العاطي لوكالة فرانس برس.

وعلى صعيد متصل صرح السفير التركي لدى القاهرة، حسين عوني بوصطالي، بأن الشعبين المصري والتركي أشقاء، قائلا: “سأدعو بما فيه الخير لمصر”.

وأوضح بوصطالي، في أول تعقيب له على قرار الجانب المصري بتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين كما أوردتها صحيفة “حريات “التركية، أن مصر دولة مهمة ومواصلة مسيرتها نحو الديمقراطية يعد أمرا بالغ الاهمية للمنطقة والعالم بأسره”.