القبض على شخصين احتالا على ضحايهم بمبالغ وصلت ال (700) ألف دينار

2013 03 14
2014 12 14

تمكن العاملون في شعبة بحث جنائي الشمال/ قسم بحث جنائي المفرق وباسناد مباشر من قيادة أمن اقليم الشمال من القاء القبض على شخصين مصنفين بدرجة خطير ومطلوبين بالعديد من قضايا الاحتيال والمخدرات أحدهما بحقه (90) طلب جنائي وقضائي والاخر (26) طلب .

وفي التفاصيل ذكر المركز الإعلامي الأمني في مديرية الأمن العام أن الشخصين المذكورين كانا يحتالان على ضحاياهم مستخدمين بذلك العديد من الطرق الاحتيالية المتطورة والجديدة مثل وضع إعلان على بعض الفضائيات الأردنية يفيد بأن لديهم منشار حجر يستطيعان من خلاله تأمين حجر نظيف من النوع القاسي والمستخدم لأغراض البناء والمرغوب وعند اطلاع بعض الأشخاص وخاصة من خارج البلاد على الإعلان المنشور يتم الاتصال مع صاحب الإعلان وهو المحتال والذي يقوم باستدراجهم الى داخل البلاد واستضافتهم واطلاعهم على مناشير حجر وهمية وبعد قيام الضحية بدفع العربون من أجل الحصول على مادة الحجر يتوارى المحتال ومن معه عن الأنظار ليقع ذلك الشخص ضحية احتيال  .

وتابع المركز الاعلامي أن من الطرق الاحتيالية التي كان يتبعها الشخصان المذكوران ايضاً وضع إعلانات ومن خلال بعض وسائل الاعلام لمركبات للبيع بأسعار أقل من السوق وأقل من مواصفات المركبة المنشور الإعلان عنها حيث يقوم الضحية بالاتصال مع صاحب الإعلان وهو المحتال ليلتقي الاثنان معاً وعندما يرى الضحية المركبة ويعاينها يجد بأن سعرها مغري جداً ويقوم بدفع عربون للمحتال والذي يتوارى عن الأنظار بعدها ليتجه الى محطة فضائية اخرى أو وسيلة اعلام اخرى ويضع فيها اعلان اخر سواء من خلاله شخصياً أو من ينوبه وباسم وهمي لإقناع المحطة الفضائية أو الوسيلة الإعلامية بأنه صاحب إعلان حقيقي وحتى لا يتكرر ذكر اسمه أو هاتفه وينفضح أمره فتمتنع الوسائل الإعلامية عن نشر اعلانات له .

وأشار المركز الإعلامي أن شكاوى متعددة وردت لإدارة البحث الجنائي من العديد من الأشخاص والذين وقعوا ضحية لهذين الشخصين سواء من خارج البلاد أو من داخله واستمر البحث والتحري عنهم مطولاً بسبب تنقلهما من مكان لاخر وعدم مكوثهما في أي مكان لفترة مطولة اضافة الى استخدامهما الى مركبات متعددة يتم التخلص منها حال الانتهاء من عملياتهم الاحتيالية كما أن المذكورين كانا يستغلا الصحراء والمناطق الوعرة لايجاد ستر آمن ويستخدمان أشخاص آخرين يعملوا على حمايتهم ومراقبة الطريق المؤدية لهما لاشعارهما بأي خطر قد يحدق بهما في أية لحظة .

وتابع المركز الإعلامي الأمني أن معلومات وصلت لرئيس شعبة بحث جنائي الشمال تفيد بأن المذكورين يتواجدان في أحدى المناطق الصحراوية التابعة لمحافظة المفرق وعلى الفور تم تشكيل فريق متخصص من قسم بحث جنائي المفرق اتجه فوراً الى المكان وظل الفريق يراقب وجودهما داخل احد بيوت الشعر في الصحراء مع وجود أشخاص قائمين على حمايتهم خارج بيت الشعر والطرق المؤدية الية واستمر الفريق في المراقبة حتى حل الظلام وبدأ الفريق بمداهمة المكان تحت وابل من الرصاص من قبل الحراس الموجدين في المكان الا أن اصرار طاقم البحث الجنائي هناك مكنه وبنجاح من القاء القبض على الشخصين واصطحابهما من وسط الصحراء الى شعبة بحث جنائي الشمال ويجري الان التحقيق معهما على القضايا المرتكبة من قبلهما والتي قدرت ب (700) ألف دينار وسيتم تحويل القضية للقضاء .