القبض على متورطين في اغتيال المعارض التونسي بلعيد

2013 02 26
2013 02 26

 أعلن رئيس الحكومة المكلف ووزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال في تونس علي العريض بعد ظهر اليوم الثلاثاء، عن توقيف مجموعة من الأشخاص المشتبه في تورطهم في اغتيال المعارض السياسي التونسي شكري بلعيد. وقال العريض خلال مؤتمر صحافي إن الموقوفين الأربعة ينتمون إلى احد التيارات الدينية المتشددة دون ذكرها بالاسم، مبينا أن القاتل الرئيس، اي الذي أطلق النار على بلعيد، ما زال فارا عن وجه العدالة، إلا انه اصبح معروفا لدى الاجهزة الأمنية. وأضاف العريض ان فتوى هدر دم بلعيد صدرت من قبل هذا التيار المتشدد منذ شهر كانون الاول2012 ، ولم يعط اي توضيحات إضافية عن دوافع الاغتيال او الجهة التي أمرت بذلك. وكان الحقوقي وزعيم تيار الوطنيين الديمقراطيين شكري بلعيد اغتيل صباح السادس من شباط أمام منزله، حيث اطلق عليه النار شخصان قبل ان يلوذا بالفرار. وأدى اغتياله إلى أزمة حقيقية في تونس دفعت برئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي المنتمي إلى حزب حركة النهضة صاحب الأغلبية بالمجلس الوطني التأسيسي إلى اقتراح حكومة كفاءات وطنية (تكنوقراط)، الا ان مبادرته جوبهت بمعارضة شديدة من قبل حزبه مما دفع إلى تقديم الاستقالة.