القبض على 13 شخص يشتبه بتورطهم في مشاجرة حي التركمان

2014 09 13
2014 09 13

4اربد – صراحة نيوز – القت الاجهزة الامنية في شرطة اربد القبض على 13 شخصا يشتبه بتورطهم في المشاجرة التي وقعت امس الجمعة في حي التركمان بالقرب من سوق الخضار المركزي بحسب محافظ اربد حسن عساف.

وقال العساف اليوم السبت ان الاجهزة الامنية ما زالت منتشرة في الحي الذي شهد اعمال عنف تحسبا لأي طارئ، مؤكدا ان الهدوء عاد الى الحي بعد المشاجرة التي استخدم فيها الاسلحة النارية والبيضاء والحجارة والعصي.

وأوضح لوكالة الابناء الاردنية –بترا- ان التحقيقات ما تزال جارية مع الاشخاص المشتبة بهم تمهيدا لتحويلهم الى القضاء.

وفيما يتعلق بطبيعة العمل في السوق المركزي قال العساف ان الامور عادت الى طبيعتها بعد تخوف عدد من اصحاب المحال التجارية من فتح محالهم صباح اليوم السبت، مؤكدا ان اصحاب المحال التجارية بدءوا يمارسون اعمالهم اليومية بالبيع والشراء.

وأشار الى وجود قوة امنية على مدخل السوق تحسبا لأي طارئ، داعيا اصحاب المحال التجارية الى ممارسة اعمالهم كالمعتاد وعدم الاستماع للإشاعات حول التهديدات يطلقها اطراف المشاجرة بالاعتداء على المحال داخل السوق حال فتحها.

وكان سوق اربد المركزي للخضار والفواكه خلى صباح اليوم الان من البضائع بعد تهديد اطراف المشاجرة بإحراقه بواسطة اسطوانات الغاز.

وكان 5 اشخاص بينهم اثنين من رجال الشرطة اصيبوا خلال المشاجرة التسي وقعت بين مجوعتين من الشبان، استخدمت فيها الأسلحة النارية والبيضاء، وقعت ليل الجمعة في حي التركمان بمدينة إربد، وفق المكتب الاعلامي في مديرية الامن العام الذي بين أن المتشاجرين قاموا بإحراق محال تجارية في المنطقة.

واشار المكتب الى انه تم استدعاء قوات الدرك للتعامل مع المشاجرة باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتشاجرين، بعدما احدثت المشاجرة هلع وفزع بين المواطنين وسكان المنطقة.

ولفت الى انه تم اغلاق جميع المنافذ المؤدية الى مداخل الحي من اجل السيطرة على المشاجرة التي استمرت اكثر من 3 ساعات منوها الى انها وقعت في البداية في منطقة الحسبة بين شخصين ليتطور الامر الى حشد الطرفين لاقربائهم.

ووصف حالة إصابة بالمتوسطة، وتم نقلهما إلى المستشفى وحالتهما العامة جيدة.