القطارنة: التغيير المتكرر والسريع للحكومات أثر على البيئة الاستثمارية المحلية

2012 12 20
2012 12 20

قال الوزير الأسبق فارس القطارنة لبرنامج “نبض البلد” على فضائية “رؤيا إن الأردن لا زال بحاجة للمزيد من التسهيلات للمستثمرين، مؤكداً أن التغيير المتكرر والسريع للحكومات أثر على البيئة الاستثمارية المحلية.

وقال إن الاستثمار في الأردن شهد تراجعاً في القطاعين العقاري والسياحي، على حساب استثمارات الطاقة.

وأوضح أن القرار القيادي للهيئات الاستثمارية والشركات الكبرى، يبحث عن الوضع الاقتصادي والسياسي والتنافسية والوضع المالي والتسهيلات التي تقدمها الدولة.

وأضاف أنه مع “الربيع العربي” بات المستثمرون يبحثون عن الأمن والوضع الاقتصادي والسياسي المستقر، مؤكداً أن ما يتحدث عنه مسؤولون من “مشكلات صغيرة” لا تكون ببال المستثمرين.

وحول الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن، قال القطارنة إن هناك شراكة لكنها دون المستوى المطلوب.

وأكد القطارنة أن تغيير الحكومات بشكل متكرر وسريع، أثر سلباً على بيئة الاستثمار، مشيراً إلى أن التخطيط لجذب الاستثمارات قصير المدى.

وأكد أننا بحاجة إلى خطط طويلة الأمد تتعلق بالاستثمار والاقتصاد والضرائب، وغيرها، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن التذبذب في اتخاذ القرارات، ليس صحياً للاستثمار.

من جانبه، قال الكاتب والمحلل الاقتصادي خالد الزبيدي، إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الأردن لا تكاد تذكر.

وقال الزبيدي من جهة ثانية، إن كثرة الحديث عن الفساد، وشائعات قضايا الفساد المزعومة، أثرت سلباً على الاستثمار، وأخافت المستثمرين.

وقال إننا في الأردن، لدينا مجموعة من القوانين والامتيازات للمستثمرين، لكن “نحن بحاجة للمزيد”.