القطامين من القاهرة يدعو إلى دعم الأردن في مواجهة اعباء اللاجئين

2014 09 15
2014 09 15
IMG-20140915-WA0004القاهرة – صراحة نيوز –  دعا وزير العمل ووزير السياحة والآثار الدكتور نضال القطامين الوفود العربية المشاركة في مؤتمر أعمال الدورة الحادية والأربعين لمؤتمر العمل العربي المنعقد في القاهرة، إلى المبادرة بحث المجتمع الدولي على دعم الأردن في مواجهة اعباء اللجوء السوري.

وفي كلمته ضمن المؤتمر الذي تشارك به إحدى وعشرون دولة عربية ممثلة في وزراء العمل العرب واثنتان وعشرون منظمة عربية ودولية لمناقشة قضايا العمل والعمال في الوطن العربي، استعرض القطامين الأعباء التي تتكبدها المملكة جراء استقبال نحو مليون لاجئ سوري على أراضيها، والتي أثرت على البنى التحتية للبلاد، وعلى سوق العمل.

مؤكدا أهمية العمل العربي المشترك لحل مشكلتي الفقر والبطالة، ومستعرضا جراحات الأمة جراء الحروب والأزمات الطاحنة التي ألمت في أكثر من قطر عربي، وقال: ” لقد تجرعَ الوطنُ العربيُّ من المحيطِ إلى الخليجِ، مرارةَ الحزنِ والأسى على ما يجري في بعض الأقطارِ العربيةِ من نزاعاتٍ داميةٍ أدت إلى إزهاق الكثير من الأرواحِ، وسقطَ ضحيةَ نيرانِها العشوائيةِ أطفالٌ في عمر الزهور، ونساءٌ وشيوخٌ لاناقةَ لهم في هذه الحروب ولاجمل، ناهيك عن آلافِ المهجرينَ واللاجئين، ولابد للحد من تداعيات هذا الواقع المؤلم، رفع درجة التنسيق والعمل العربي المشترك”. وشكر القطامين جمهورية مصر العربية “رئيساً وحكومة وشعبا، على رعايتِها الكريمةِ والدائمةِ لكل ما من شأنه النهوضُ بمصالح الأمتين العربيةِ والإسلاميةِ، من موقعها الريادي ومكانتِها التاريخيةِ الراسخةِ في نفوسِنا جميعا”. كما توجه بالشكر “لمديرِ عام منظمةِ العمل العربية أحمد محمد لقمان، على ما بذله من جهودٍ جبارةٍ، ومساعٍ مخلصةٍ للارتقاءِ بأداءِ المنظمةِ، على الوجه الأمثل، خلال الفترةِ الماضية، رغمَ الصعوباتِ والظروفِ الاستثنائيةِ التي تمر بها المنطقة”. واجتمع وزير العمل على هامش أعمال المؤتمر مع نظرائه العرب، وبحث معهم الخيارات المشتركة لحل مشكلتي الفقر والبطالة، وأوجه التعاون في مجالات التدريب والتشغيل، وفتح أسواقهم أمام العمالة الأردنية المؤهلة في عدد من المجالات.

وجرى خلال المؤتمر انتخاب المستشار العمالي الأردني في مصر فيصل الفايز عضوا عن الحكومات في لجنتي اعتماد العضوية، واللجنة المالية لمنظمة العمل العربية.

جدير بالذكر أن المؤتمر الذي من المتوقع أن يواصل أعماله حتى الخميس المقبل، ناقش عدة قضايا حول تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك وانتخاب مدير عام جديد لمنظمة العمل العربية خلفا لأحمد لقمان الذي طلب إعفاءه من منصبه وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة للمنظمة وبعض اللجان المتخصصة.

ويتنافس على منصب المدير العام الجديد للمنظمة مرشح حكومة المملكة الأردنية الهاشمية عضو غرفة صناعة وتجارة الأردن عدنان أبوالراغب، إضافة إلى ستة مرشحين، خلفا لليمنى السفير أحمد لقمان المدير العام الحالى الذى كان قد طلب ترك المنصب طواعية.

كما سيناقش المؤتمر تقرير المدير العام لمكتب العمل العربى ،والذى يحمل عنوان “التعاون العربى وآفاقه لدعم التشغيل “كذلك عرض نشاطات قرارات وتوصيات مجلس الإدارة ومتابعة تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربى السابق الذى عقد بالجزائر فى ابريل 2013 ،كما يناقش المؤتمر المسائل المالية والخطة والموازنة لعامى 2015 /2016.