القطب تستعرض الوضع السكاني وسياسات الفرصة السكانية

2013 02 12
2013 02 12

أكدت أمين عام المجلس الأعلى للسكان الدكتورة رائده القطب أهمية اخذ البعد السكاني بالاعتبار في خطط الجهات كافة موضحة الارتباط الوثيق بين السكان من حيث العدد وتركيبة الفئات العمرية والتوزيع ومعدلات النمو بجوانب التنمية .

وبينت القطب خلال لقاء حول “الوضع السكاني في الاردن وسياسات الفرصة السكانية” في المجلس الاقتصادي والاجتماعي وبحضور رئيس المجلس الدكتور جواد العناني واعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي وعدد من المسؤولين يمثلون القطاع الحكومي والخاص والاهلي ضرورة العمل على تحقيق التوازن ما بين معدل النمو السكاني ومعدل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والذي حين توفره سيؤدي الى تحسين مستوى معيشة الفرد والأسرة وبالتالي تحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي للسكان.

وشددت على أهمية التركيز على تحسين أوضاع المحافظات من الناحية التنموية ومعالجة الخلل في توزيع مكاسب التنمية بين الأقاليم، مشيرة الى اختلال مؤشرات التنمية وعدم وجود توازن في التوزيع الجغرافي للسكان حسب الأقاليم.

وبينت ان عدد السكان المقدر عام 2012 حوالي 6 ملايين من المتوقع أن يتضاعف الى (12) مليون خلال 31 عاماً وإلى أكثر من 12 مليون في عام 2040 إذا ما بقيت معدلات النمو السكاني والبالغ حالياً 2ر2 بالمئة على حالها.

وتطرقت القطب الى أثر النمو السكاني على بعض جوانب التنمية كالاقتصاد، والتعليم، والصحة، والمياه والزراعة.

وقالت ان الشباب يشكلون محوراً مهماً من محاور تحقيق واستثمار الفرصة السكانية التي تظهر عندما تبدأ سرعة نمو الفئة السكانية في أعمار القوى البشرية (15- 64) سنة بالتفوق بشكل كبير على نمو فئة المعالين ضمن الفئة العمرية اقل من 15 سنة والتي من المتوقع الوصول إلى ذروتها سنة 2030، مشيرة الى ان الاستعداد للفرصة السكانيّة واستثمارها بالشكل الصحيح سيقود الأردن إلى مرحلة انتعاش وتطور من خلال رفع حجم قوة العمل بما يساعد على تحريك العجلة التنموية، فيما يؤدي عدم الاستفادة منها الى زيادة معدلات الفقر والبطالة وظهور مشاكل اجتماعية أخرى.

وأوضحت ان تحقيق الفرصة السكانيّة واستثمار عوائدها بالشكل الصحيح سيقود الأردن إلى مرحلة انتعاش وتطور من خلال رفع حجم قوة العمل بما يساعد على تحريك العجلة التنموية، مشيرة الى انه خلال ذروة الفرصة السكانية المتوقعة عام 2030 فمن المتوقع ان ترتفع نسبة السكان في سن العمل لتبلغ 69بالمئة مقارنة بالنسبة الحالية البالغة 5ر59 بالمئة فيما ستصل الاعالة العمرية الى 45 مقارنة بـ 62 حالياً.

كما تم تناول “تقرير المتابعة والتقييم الدوري الاول لرصد ومتابعة التقدم في تحقيق واستثمار سياسات الفرصة السكانية للأعوام (2007-2011)” والذي أعده المجلس وتم رفعه مؤخراً الى رئاسة الوزراء لإقراره بعد موافقة اللجنة التنفيذية للمجلس على ذلك والذي يعمل المجلس حالياً مع المؤسسات المعنية على وضع خطط تنفيذية لتطبيق توصياته بناء على طلب اللجنة الاقتصادية لرئاسة الوزراء.

وبينت القطب أن التقرير يقدم رصداً موثقاً للتطور الذي أحرزه الأردن خلال الفترة (2007-2011) في مؤشرات أداء “الخطة الوطنية لرصد ومتابعة مدى تحقق واستثمار سياسات الفرصة السكانية” والتي اقرت من قبل رئاسة الوزراء في العام 2011، مقارنةً بالقيم التقديرية المستهدفة لمؤشرات الأداء لعام 2013 بما يتماشى مع الإطار الزمني للبرنامج التنفيذي التنموي للأجندة الوطنية (2011-2013).