القمة الأردنية السعودية تدعم جهود وقف العدوان على غزة

2014 08 15
2014 08 15

23جدّة – صراحة نيوز – أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز في مدينة جدة السعودية، امس، مباحثات تناولت أفاق تعزيز العلاقات الثنائية والبناء عليها في مختلف المجالات، وتطورات الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب الزعيمان، خلال اللقاء الذي جرى في قصر خادم الحرمين الشريفين، ويأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين قيادتي المملكتين، عن اعتزازهما بالمستوى الأخوي المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية، مؤكدين الحرص المشترك على تعزيزها في مختلف الميادين، وبما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

وأكد جلالته، في هذا الإطار، تقديره والأردن عالياً للمواقف الداعمة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الذي شدد بدوره على مساندته للأردن والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.

وحول الأوضاع في قطاع غزة جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم عليه، أكد الزعيمان المواقف المشتركة للمملكتين في دعم الجهود المبذولة لوقف العدوان الإسرائيلي ووضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني.

ودعا جلالة الملك عبدالله الثاني إلى ضرورة تكثيف المساعي الدولية باتجاه إعادة استئناف المفاوضات التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي، وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما تناول الزعيمان تطورات الأوضاع في سوريا، حيث أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ضرورة إيجاد حل سياسي شامل للأزمة السورية، ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق، ويحفظ وحدة وسلامة سوريا.

وجرى، خلال المباحثات، تناول الأوضاع على الساحة العراقية، حيث أكد جلالته دعم الأردن لكل الجهود المبذولة للحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا من خلال إطلاق عملية سياسية شاملة تشارك فيها جميع مكونات الشعب العراقي.

وتطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز التضامن والعمل العربي المشترك وصولا إلى مواقف عربية موحدة في التعامل مع مختلف التحديات، بما يخدم الشعوب العربية والإسلامية وقضاياها العادلة.

وحضر المباحثات رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، والسفير الأردني في السعودية جمال الشمايلة.

كما حضرها عن الجانب السعودي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وسمو الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، وسمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وسمو الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة، ومعالي الدكتور مساعد العيبان وزير الدولة.

وكان في استقبال جلالته لدى وصوله مطار الملك عبد العزيز الدولي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وعدد من كبار المسؤولين السعوديين، والسفير الأردني في السعودية جمال الشمايلة، والقنصل الأردني العام في جدة ماجد القطارنة.

وكان جلالته، غادر أرض الوطن، امس، في زيارة إلى المملكة العربية السعودية.

وأدى سمو الأمير فيصل بن الحسين، اليمين الدستورية، بحضور هيئة الوزارة، نائباً لجلالة الملك.

بترا