القوات العراقية والعشائر تستعيد 14 قرية غرب الأنبار

2014 12 26
2014 12 26

Members of the Iraqi security forces participate in an intensive security deployment on the outskirts of Baijiبغداد – رصد – أعلن قائد شرطة الأنبار، اللواء كاظم الفهداوي، خلال مؤتمر صحافي، نجاح القوات المشتركة والعشائر في استعادة 14 قرية من المتطرفين في مناطق جزيرة البغدادي غرب الأنبار.

وتشير التطورات الميدانية في العراق، بحسب المصادر العسكرية، نجاح قواتها والعشائر باستعادة القرى المحيطة بناحية يثرب جنوب صلاح الدين، واستعدادها التقدم تجاه المناطق التي يسيطر عليها التنظيم شمال تكريت، وكذلك القوات الكردية المشتركة تحكم السيطرة على شمال ووسط سنجار، وتفرض حصاراً على المتطرفين جنوب المدينة.

وغالباً ما يشن المتطرفون الهجمات على المناطق العراقية فتتصدى لهم القوات المشتركة والعشائر بمعارك كر وفر تعتمد على الدعم الجوي من طائرات التحالف كما هو الحال في بيجي.

وأفادت مصادر عسكرية عراقية بأن طائرات التحالف نفذت غارات جوية مكثفة على مراكز التنظيم في محور ديالى بالقرب من صلاح الدين، تكبد المتطرفون فيها خسائر بالأرواح والمعدات.

وأكدت المصادر ذاتها أن قواتها والعشائر ستبدأ هجوماً على المتطرفين ينطلق من ناحية يثرب جنوب تكريت، ثم إلى مناطق الدور والعلم والشرقاط وتكريت التي يسيطير عليها التنظيم منذ يونيو الماضي.

وتمكنت القوات العراقية خلال خمسة أيام من المعارك من استعادة القرى المحيطة بناحية يثرب بين الضلوعية وبلد جنوب صلاح الدين، وتفكيك مئات العبوات الناسفة على الطرق المؤدية ليثرب، حيث يتحصن عناصر التنظيم بداخلها ويشنون الهجمات على قضاء بلد والقاعدة العسكرية فيه والضلوعية وطريق سامراء الرئيسي.

وبحسب مصادر أمنية، قام عناصر “داعش” بحفر خنادق دفاعية وتجهيز سواتر ترابية حول قضاء الشرقاط شمال تكريت تحسباً لهجوم محتمل تشنه القوات العراقية في الأيام القليلة القادمة.

وفي الشمال، نجحت القوات الكردية بصد هجوم المتطرفين على القرى المحيطة بمخمور وتقدمها في شمال ووسط مدينة سنجار مع محاصرة عناصر التنظيم في الأجزاء الجنوبية للمدينة تحت وابل القذائف المدفعية.