الكباريتي: الكويت شريك رئيس للمملكة في قطاع الاستثمار

2012 11 07
2012 11 07

قال رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي ان الأردن والكويت لديهما فرص في مختلف المجالات تشكل حافزاً أساسيا لتطوير وتنمية التعاون في الاقتصاد والتجارة بخاصة ان الكويت أصبحت الشريك الرئيس للمملكة في قطاع الاستثمار. وأكد في بيان صحفي اليوم الأربعاء صادر عن مجلس ادارة الغرفة أن العلاقات الأردنية الكويتية راسخة وتاريخية وتشكل نموذجا على المستويين العربي والإقليمي في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. وعبر الكباريتي باسم القطاع التجاري عن تقدير قطاع مجتمع الاعمال الأردني لما وصلت اليه العلاقات بين البلدين الشقيقين من مستوى متميز على مختلف الصعد بفضل الدعم والرؤى الحكيمة لقيادتي البلدين. وبين ان المستوى المتميز للعلاقة المشتركة يعد عاملاً حيوياً في إقامة المزيد من المشاريع الاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري الذي بلغ 270 مليون دولار لعام 2011، لافتا إلى ان الاستثمارات الكويتية التي ارتفعت من 400 مليون دولار عام 2004 إلى 10 مليارات دولار عام 2012 تتصدر الاستثمارات العربية والأجنبية في المملكة. وشدد الكباريتي على اهمية ما أنجزته اللجنة العليا الأردنية – الكويتية المشتركة من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبروتوكولات للتعاون تؤطر العلاقات الاقتصادية والاستثمارية المتقدمة بين البلدين بخاصة ما يتصل بتشجيع الاستثمار وتقوية العلاقة بين مؤسسات القطاع الخاص في البلدين. وبين ان الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعت شملت أوجه التعاون في مجالات التعليم والتدريب المهني والتعاون الثقافي والصحي والصناعي وكذلك في الشؤون الجمركية بين وزارتي الداخلية والتشاور والتنسيق بين وزارتي الخارجية والتعاون في التدريب الدبلوماسي. كما عبر عن تقدير الأردن لدولة الكويت وللشعب الكويتي الشقيق على المواقف الداعمة والمساندة للمملكة لمواجهة الظروف والتحديات الاقتصادية وخاصة في اطار المنحة الخليجية لدعم المشاريع التنموية في الأردن وغير ذلك من الدعم المتواصل الذي يجسد اوثق اوجه التعاون السياسي والاقتصادي. وأدان الكباريتي باسم القطاع التجاري التصريحات التي ادلى بها النائب الكويتي السابق مسلم البراك وتضمنت اساءة وتطاولا على العلاقة والاخوة بين الأردن والكويت، مؤكدا ان ذلك لن يؤثر على عمق العلاقات الاستراتيجية والتاريخية الراسخة التي تجمع البلدين الشقيقين. وقال الكباريتي الذي شارك باجتماعات اللجنة العليا الأردنية – الكويتية المشتركة ممثلا عن القطاع الخاص ان حكمة قيادتي البلدين ورعايتهما السامية لهذا الترابط التاريخي جعل علاقة الأردن بالكويت في مقدمة العلاقات العربية بما ينعكس على شكل انجازات مشتركة مشهودة تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين. وقدم الكباريتي باسم القطاع التجاري تقديره لأمير دولة الكويت ولحكومة الكويت وشعبها الشقيق على مواقفهم النبيلة تجاه الاردن.