الكلالدة يؤكد أهمية دور النقابات المهنية

2013 10 21
2013 10 21

131عمان – صراحة نيوز – أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة أهمية النقابات المهنية كبيوت خبرة وممثلة لشريحة واسعة في المجتمع تزيد على مليوني مواطن.

وبين الكلالدة خلال لقائه اليوم الاثنين النقباء المهنيين في مبنى الوزارة أن الانتخاباتفي النقابات المهنية تجري دائما بطريقة نزيهة وحرة.

وحول اللقاءات مع مختلف الفعاليات في المملكة قال الوزير إنها تأتي لايصال رسالتين: الاولى الدعوة للحوار المثمر، فيما تعني الاخرى أن الحكومة تقف على مسافة واحدة من الجميع.

واشار الى انه ثبت فعلا لا قولا ان الظروف مواتية، والارادة السياسية تسير نحو حوار سياسي مثمر وبناء بين كل القوى والفعاليات الوطنية.

واكد النقباء أهمية أن يكون الحوار مستمرا وليس موسميا وان يكون شاملا وعاما، فيما أشار بعضهم الى أننا نفتقر في الاردن لعمل مؤسسي للتنمية السياسية.

وأشاد رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين عبدالله عبيدات بدعوة النقابات للحوار، مؤكدا ان للنقابات المهنية دورا بالغا في المجتمع وتضم بين جنباتها نخباً اردنية اسهمت على الدوام في الشأن الوطني.

وأكد عبيدات أن الاردن بلد آمن ومستقر، ووجود معارضة بناءة تضع الاصبع على مكان الخلل للعمل على اصلاحه هو وضع وطني صحي، مشددا على ان معظم المشاركين في الحراكات السياسية هم مواطنون أردنيون حريصون على مصلحة الوطن وتوجهاتهم وطنية بحتة.

وقال نقيب الصحفيين طارق المومني ان الاردنيين واعون تماما للأخطار التي قد تصيب بلدهم على غرار ما حدث في بعض دول الجوار.

وبين أن من “واجبنا كنقابات مهنية نقل ايقاع الشارع والمجتمع الى الحكومة والمعنيين بصناعة القرار،مطالبا “بأن تكون محاكمات الصحفيين في محاكم الاختصاص”.

ودعا نقيب المقاولين المهندس أحمد الطراونة الحكومة الى التشاور مع النقابات بصفتها بيوت خبرة، مشيرا الى ان كثيرا من الاختلالات التي حدثت كان يمكن تفاديها لو تم التعاون مع النقابات.

واكد نقيب الجيولوجيين بهجت العدوان ان ارتفاع نسب البطالة والفقر تشكل عائقا امام التنمية السياسية، داعيا الى ان تكون اللقاءات بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني مبنية على اسس برامجية من شأنها خدمة الوطن.