الكنائس الكاثوليكية تحتفل في المغطس بيوم الحج المسيحي

2015 01 16
2015 01 17
IMG_2452المغطس – صراحة نيوز – احتفلت الكنائس الكاثوليكية اليوم بالحج المسيحي الى موقع معمودية السيد المسيح بالمغطس بحضور غبطة البطريرك فؤاد الطوال بطريرك القدس للاتين الذي ترأس القداس الديني بمشاركة اساقفة الكاثوليك في المملكة.

وقال البطريرك الطوال خلال القداس الديني ” إلى هنا جاء 4 بابوات. ومنهم من أصبح قديساً: البابا يوحنا بولس الثاني، ومنهم طوباوياً: البابا بولس السادس. والبابا بندكتوس السادس عشر ، وفي هذا المكان، وفي هذه الكنيسة بالذات، حجّ قداسة البابا فرنسيس، وقد رافقه الملك عبدالله الثاني، والملكة رانيا العبدالله، وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله. ووقف البابا وقفة تاريخية مصلياً، ولمس مياه النهر، متبرّكاً بها ومباركاً في هذه الكنيسة جموع الشباب والمرضى والمسنين.

واشار الى الجراح الدامية المتمثلة في هجرة العراقيين الذين جاؤوا العام الماضي إلى الأردن مهجّرين ، وقال ” ان إخوتنا أبناء سوريا والعراق، وبالأخص من جاؤوا إلينا في الفترة الأخيرة ، هم اخوتنا وضيوفنا وأهلنا، وأمامكم أحيي هنا جمعية الكاريتاس الأردنية الخيرية، والقائمين عليها من موظفين ومتطوعين، فهي ذراع الكنيسة الكاثوليكية الأيمن التي تقدم للمهجرين كل غالٍ ورخيص، عبر مكاتبها في عمّان والمحافظات. وكذلك نحيي كل المؤسسات الكنسية والرسمية المحلية والدولية التي تقدم اسهاماتها في هذا المجال”.

وقال البطريرك الطوال ،” هذا هو العام الخامس عشر لهذا الحج السنوي إلى موقع معمودية السيد المسيح – المغطس، وإننا لنحيي كل الجهود التي تبذل من أجل تطوير الموقع وإعداده ليكون جاذباً لألوف الحجاج سنوياً، من داخل الأردن والدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة. فأحيي أمامكم هيئة المغطس الملكية التي يرأسها سمو الأمير غازي بن محمد، ووزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، والأجهزة الأمنية، ووسائل الإعلام المتعددة، وكل المؤسسات الداعمة ووكالات السياحة والسفر. نبارك كل الكنائس الموجودة هنا، والتي ستُشاد في المستقبل، ونعمل مع الجميع بروح الفريق الواحد ليبقى الأردن العزيز مقصداً للحجاج والزوّار من مختلف أنحاء العالم”.

واضاف، ” نصلي في هذا الصباح، من أجل الأسرة الاردنية الواحدة، بقيادة الملك عبدالله الثاني، لكي يبقى الاردن على الدوام، واحة أمن واستقرار، ورمزاً للوئام والحوار. نصلي أيضاً من أجل ان تطفأ الحرائق في الدول العربية المضطربة، وبالأخص في سوريا والعراق، ومن أجل لبنان كذلك والصلاة من أجل أهلنا ومؤمنينا سكان ضفة نهر الاردن الغربية، الذين ما زالوا عطاشاً وتواقين الى العدل والحرية والسلام.

واشتمل القداس الديني على اقامة الترانيم والصلاة وزيارة نهر الاردن بمشاركة فعاليات الكشافة من الكنيسة اللاتينية والروم الكاثوليك والشبيبات من كل المحافظات اضافة الى ترانيم قدمتها جوقة الاردن البيزنطية وجوقة الكنيسة اللاتينية.

وحضر القداس الديني وزير السياحة والاثار الدكتور نضال القطامين ومدير هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ومدير موقع المغطس المهندس ضياء المدني ، والمطران ياسر عياش رئيس اساقفة بترا وفيلادلفيا وسائر شرق الاردن للروم الملكيين الكاثوليك وسيادة المطران مارون اللحام النائب البطريركي لكنيسة اللاتين بالاردن والسفير البابوي المونسنيور روبرتو كونا القائم باعمال السفارة البابوية بعمان والاساقفه الكاثوليك بالمملكة والكهنة والرهبان والراهبات، وجمع غفير من مختلف أنحاء المملكة.

IMG_2330 IMG_2356 IMG_2362 (1)