الكنيست الإسرائيلي يناقش اقتحام الأقصى

2013 08 11
2013 08 11

11من المقرر ان ناقشت لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلي اليوم الأحد فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك أمام اليهود من أجل إقامة طقوسهم التلمودية، وهو ما حذّرت منه هيئات مقدسية من أن يقوم الاحتلال بتقسيم المسجد كما فعل في المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وكان موقع الكنيست الإلكتروني ذكر في وقت سابق أن اللجنة ستناقش فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك أمام اقتحامات اليهود طوال أيام الشهر لأداء طقوسهم وشعائرهم التلمودية فيه، وخاصة في جميع أيام الأعياد اليهودية.

وتوقع الموقع ان  تشهد الجلسة طرح مطلب منظمات ما يسمى “المعبد” المزعوم، والتي سيشارك بعضها في الجلسة، المتمثل في فتح جميع أبواب الأقصى، وليس فقط باب المغاربة في وجه اليهود. ويتضمن برنامج الجلسة، التي سترأسها اليمينية المتطرفة ميري ريجيف، عنوانًا مهمًا، وهو”صعود اليهود إلى جبل الهيكل” خلال عطلة الأعياد بشكل كبير ومشكلة منع صعود اليهود إلى جبل الهيكل خلال شهر رمضان.

ويشارك في الجلسة ممثلون عن وزارات الداخلية والسياحة والأمن العام وجمعية “عطيرت كوهانيم” الاستيطانية المتطرفة ومؤسسة ما يسمى بـ”تراث جبل الهيكل” ومؤسسة الحائط الغربي للتراث والحاخامية الكبرى وبلدية الاحتلال في القدس وسلطة آثار الاحتلال.