الكويت تطالب مجلس الامن تحمل مسؤولياته تجاه سوريا

2013 08 30
2013 08 30

893 جددت دولة الكويت مطالبتها المجتمع الدولي “بتحمل مسؤولياته الأخلاقية في مواجهة الاعمال الاجرامية التي تحصل في سوريا واتخاذ اجراءات عملية رادعة لمنع تكرارها.” وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الكويتي الشيخ محمد العبدالله الصباح أن المجلس تدارس خلال اجتماع استثنائي عقده اليوم الخميس التطورات المتسارعة التي تشهدها المنطقة في أعقاب تصاعد الأنباء عن عملية عسكرية وشيكة في سوريا على خلفية جريمة استخدام أسلحة كيماوية في الغوطة بريف دمشق. ووصف الشيخ محمد العبدالله في بيان صحافي الجريمة التي وقعت “الاسبوع الماضي وراح ضحيتها المئات من المدنيين والأبرياء” بانها “عمل إجرامي تحرمه المواثيق والقوانين الدولية وينتهك قيم المبادئ والأعراف الإنسانية ويهدد بسقوط غيرهم من الضحايا.” وأكد مجلس الوزراء الكويتي وقوف بلاده ومؤازرتها للشعب السوري الشقيق في محنته الإنسانية التي يتعرض لها معربا عن الامل في ان تؤدي الجهود الدولية المبذولة لحقن دماء الأشقاء في سوريا وإنهاء الواقع المأساوي الأليم والمعاناة الإنسانية المريرة التي يعيشونها. وكان مجلس الوزراء الكويتي قد طالب امس مجلس الامن الدولي بتحمل مسؤولياته في حفظ الأمن والسلام وايجاد حل عاجل للمأساة الانسانية التي يعيشها الشعب السوري.