اللاجئون السوريون في الاردن سبعة اضعاف العدد الذي قبلته دول اوروبا

2015 10 30
2015 10 30

تنزيل (1)مادبا – صراحة نيوز – فلاح القيسي

نظمت الجامعة الأميركية فى مادبا ورشة عمل بعنوان الهجرة القسرية وأثرها على الدول المضيفة قدم خلالها عدد من الخبراء والكاديميين اوراق عمل في الموضوع من ضمنها ورقة عمل تناولت اللجوء الفلسطيني بعد حرب ال48 وحرب ال67 وتأثيرها على دول الجوار قدمها وزير التنمية الاجتماعية الاسبق وجيه عزايزة وورقة تناولت الوضع السكاني فى الأردن وسياسات الفرصة السكانية.قدمتها أمين عام المجلس الأعلى للسكان الدكتورة سوسن المجالي وورقة عمل عن أثر الزمة السورية على المجتمعات المستضيفة للاجئيين السوريين ودعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قدمتها مديرة البرنامج الإنمائي فى الUNDP ناديا العوامه وورقة أخرى تضمنت ملخص نتائج أبحاث أكاديمية عن اتجاهات الأردنيين الاقتصادية والنفسية والبيئية نحو الأزمة السورية لكل من الدكتور عبدالباسط العثامنة والدكتور فواز المومني .

وأجمعت اوراق العمل على أن العبىء والمسؤولية الملقاة على عاتق الأردن ثقيلة وأنه لا بد أن يتحمل المجتمع الدولى مسؤولياته تجاه الأردن حتى يستطيع التعامل مع قضية اللاجئين السوريين.

واشارت الى ان الأردن وحده استضاف حتى الآن 1،4 مليون لاجىء سوري منذ بدء الأزمة ولا زالت حدوده مفتوحة تعادل سبعة اضعاف العدد الذين تم قبول لجوئهم من قبل عدد من دول اوروبا والتي استوعبت مجتمع نحو 200 الف لاجىء فقط .