اللجنة الاستشارية للأونروا تعقد اجتماعا اليوم

2013 06 17
2013 06 17

460عقدت اللجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) اجتماعا اليوم الاحد برئاسة مندوب اسبانيا الرئيس الحالي للجنة وأعضاء اللجنة والمفوض العام للوكالة فيليبو غراندي. وتضم اللجنة في عضويتها 25 دولة بالإضافة الى ثلاثة أعضاء بصفة مراقب. والقى مندوب اسبانيا كلمة قال فيها ان ركود عملية السلام في المنطقة وتداعيات الربيع العربي جعلت عمل الوكالة أكثر أهمية لخدمة اللاجئين الفلسطينيين داعيا المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته تجاهها. وأكد ان عدم دعم الوكالة من قبل المجتمع الدولي يهدد عملها ويؤثر على الاستقرار في المنطقة،مشيرا الى ان عمل اللجنة الاستشارية ينحصر بتقديم النصح والمشورة للمفوض العام. واكد كذلك ضرورة اطلاق المناشدات المتعلقة بدعم الوكالة لتمكينها من القيام بمهامها على الوجه الاكمل. والقى نائب رئيس اللجنة ممثل لبنان خلدون الشريف كلمة أشار فيها الى ان الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية هو السبب الرئيسي في عدم الاستقرار في المنطقة،مشيرا الى ان مقدرة الدول العربية المضيفة وصلت الى الخط الاحمر. وقال ان الدول المانحة لا تبذل الجهد المطلوب منها لدعم الوكالة،مشددا على ضرورة تضافر الجهود بين الدول المضيفة والمانحة والاونروا،بما يمكنها من تقديم الخدمات المطلوبة لفئات اللاجئين على الوجه الامثل. والقى المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي كلمة اشار فيها الى علاقات التعاون والتنسيق المستمر مع الحكومة الاردنية،مبينا ان التحديات التي تواجه الوكالة ازدادت بعد الازمة السورية. واضاف وبالرغم من ذلك فإننا نواصل العمل للتصدي للقضايا الناتجة عن الاحتلال الاسرائيلي وخاصة البطالة وتداعيات الحصار على مناطق الضفة الغربية حيث تشكل اسرائيل تهديدا رئيسيا لجهود السلام. وقال ان زيادة رواتب موظفي القطاع العام في الدول المضيفة يشكل مصدر ضغط على موارد الوكالة،داعيا الدول العربية لزيادة دعمها لموازنة الوكالة التي تواجه عجزا للعام الحالي يقدر بنحو 65 مليون دولار. وعقد غراندي ومدير عمليات الوكالة في سوريا مايكل كنغز مؤتمرا صحفيا تحدثا فيه عن واقع اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا حيث اشار غراندي الى ان سبعة من 12 مخيما في سوريا تعاني من الصراع في سوريا بطريقة او بأخرى كما ان اكثر من نصف اللاجئين في سوريا وعددهم 560 الف شخص ، اصبح مشردا. واعرب عن تفاؤله في تجاوب المجتمع الدولي للمناشدة التي اطلقتها الاونروا بقيمة 200 مليون دولار لدعم عمليات الوكالة في سوريا. وقال انه يجري مباحثات مستمرة مع وزير الخارجية للسماح لدخول اللاجئين الفلسطينيين من سوريا لأسباب انسانية. ودعا كنغز المجتمع الدولي للتركيز على التوصل الى الحل السلمي للازمة السورية بشكل جدي وضرورة دعم جهود الوكالة لتتمكن من مواصلة خدماتها للاجئين بالشكل المطلوب.