اللجوء السوري الى جرش أثقل كاهل البلدية

2014 02 06
2014 02 06

26 جرش – صراحة نيوز اكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان اللجوء السوري الى جرش اثقل كاهل البلدية وضاعف من عدم قدرتها على مواجهة التحديات البيئية في مناطقها.

وأضاف خلال اطلاق حملة بيئية في بلدة سوف نفذتها المنظمة العالمية للتنمية ” اكتد ” ان عدد اللاجئين في المحافظة تجاوز ستين الفا منهم 3270 لاجئا في بلدة سوف وحدها.

واوضح ان اثر اللجوء السوري في هذا الجزء من المملكة اصبح يشكل عبئا كبيرا على الموارد المحلية من بيئة وصرف صحي ومياه فضلا عن تأثيره على القطاعات الأخرى الصحية منها والتعليمية.

ودعا المنظمات العالمية ومنها ” اكتد ” الى عمل مشاريع انمائية تشاركية مع البلدية لتخفيف عبء واثر هذا النزوح على المواطن والمؤسسات الخدمية لاسيما ما يتعلق منها بقطاع الخدمات العامة.

وطالب ممثل المنظمة ” اكتد ” بلدية جرش تدوين هذه الملاحظات بشكل عرض ملخص لتلك القضايا الناتجة عن اثر النزوح السوري لجرش ليصار الى نقلها الى الادارات في المنظمة لاتخاذ القرارات المناسبة حيالها لاسيما ما يخص عمل المشاريع وتوجيه الدعم المناسب لها.

واكد توجهات المنظمة توجهاتها في التفاعل مع المجتمعات المستضيفة للنازحين السوريين في المملكة لعمل مشاريع من شأنها التخفيف من اثر هذا النزوح.

وانطلقت الحملة بالتعاون مع البلدية وهيئة شباب كلنا الاردن ومركز شباب سوف والجمعيات الخيرية والتعاونية.