اللقاء الثاني للجنة الملكية لمنظومة النزاهة في عمان

2013 09 24
2013 09 24

453عمان – صراحة نيوز

استكملت اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية اليوم الثلاثاء في محافظة العاصمة لقاءاتها التشاورية على مستوى المحافظات مع الفعاليات الرسمية والشعبية وممثلي شرائح المجتمع بعد سلسلة الجولات التي قامت بها إلى كافة محافظات المملكة استمعت خلالها لآراء المواطنين حول مسودتي ميثاق النزاهة الوطنية والخطة التنفيذية من اجل إخراجهما بصورة تعكس تطلعات المواطنين كافة.

وبيّنت اللجنة خلال اللقاء التشاوري الثاني عشر لها على مستوى المحافظات أنها وبعد أن انهت لقاءاتها التشاورية في المحافظات ستعقد لقاءات مع رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة وعمداء الكليات في هذه الجامعات ومع قيادات الجهاز التنفيذي الحكومي ومع ممثلي الأحزاب والنقابات المهنية والقوى السياسية بالإضافة إلى لقائها مع مجلسي النواب والأعيان تمهيدا لعقد مؤتمر وطني عام برعاية ملكية لإشهار الميثاق والخطة التنفيذية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية.

وأكدت اللجنة، التي استمعت إلى مداخلات الفعاليات الرسمية والشعبية وممثلي شرائح المجتمع في محافظة العاصمة ومقترحاتهم حول منظومة النزاهة الوطنية وكيفية تطويرها بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن، على أن جميع اللقاءات التشاورية التي عقدتها في المحافظات كانت لأجل الاستماع الى آراء المواطنين حول مسودة الميثاق والخطة التنفيذية من اجل اخراجهما بصورة تعكس تطلعاتهم نحو منظومة النزاهة.

من جهتها ثّمنت الفعاليات المشاركة باللقاء تشكيل جلالة الملك عبد الله الثاني للجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية وأكدت على دور جلالته في قيادة مسيرة الاصلاح الشامل، وقدمت العديد من المقترحات القيّمة والمتعلقة بالنزاهة والتي كان ابرزها مطالبة اللجنة بأن تكون مخرجات عملها حقيقية وقابلة للتطبيق وتعمل على تعزيز الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة وان تتضمن توصيات اللجنة ضمان سيادة القانون وتعزيز استقلال القضاء وتعزيز دور الأجهزة الرقابية وتفعيل عمليات المساءلة ومحاسبة المسؤولين المقصرين ومحاربة الفساد وتعزيز القيم الأخلاقية والتركيز على التدابير الوقائية أكثر من العلاجية وتحقيق العدالة والمساواة في جميع نواحي حياة المواطن ومشاركته في صناعة القرار.

وشارك في اللقاء من اللجنة الملكية كل من وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالدة والمفوض العام لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات والأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي عبلة ابو علبة ومدير عام مؤسسة المتقاعدين العسكريين محمود ارديسات.

يذكر أن جلالة الملك عبد الله الثاني كان قد عهد الى الدكتور عبدالله النسور في الثامن من كانون الاول من العام الماضي برئاسة لجنة لتعزيز منظومة النزاهة تُعنى بمراجعة التشريعات ودراسة واقع جميع الجهات الرقابية، وتشخيص المشاكل التي تواجهها، والوقوف على مواطن الخلل والضعف، واقتراح التوصيات التي من شأنها تقوية وتقويم سير عمل هذه الجهات في مكافحة الفساد وتعزيز التعاون فيما بينها، وصولاً إلى أفضل معايير العمل المؤسسي المتوازن، وبما يكفل ترسيخ مناخ العدالة والمساءلة وحسن الأداء تحقيقاً للصالح العام.