المؤتمر الخامس للمشروبات ينطلق بعمان في أيلول

2015 05 07
2015 05 07

gmصراحة نيوز – عمان- تنطلق في عمان فعاليات المؤتمر والمعرض العربي الخامس للمشروبات 2015 ABCE خلال الفترة الواقعة ما بين 8 -9 أيلول (سبتمبر) المقبل بمشاركة أكثر من 300 رجل أعمال يمثلون شركات تعمل في مختلف دول العالم.

ويوفر المؤتمر الذي تنظمه الجمعية العربية للمشروبات والاتحاد العربي للصناعات الغذائية بالتعاون مع غرفة صناعة الاردن تحت رعاية رئيس الوزراء فرصة للبحث ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه صناعة المشروبات.

ويشارك في المؤتمر العديد من المؤسسات العامة بما فيها غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والوزارات العربية المعنية والمنظمات والهيئات الصناعية والزراعية وعدد كبير من الشركات العربية والعالمية المتخصصة في صناعة المشروبات (الألبان، العصائر، المياه والمشروبات الغازية)، والشركات التي تقدم خدمات لهذه الصناعات والتجار والباحثين الأكاديميين وذوي الخبرات.

وقال رئيس الجمعية العربية للمشروبات ورئيس لجنة المشروبات بالاتحاد العربي الشريف منذر الحارثي إن المؤتمر يهدف إلى تقديم فرص للتواصل وتبادل الخبرات بين القييمين على هذه الصناعة، إضافة إلى تبادل الخبرات والأعمال بين اصحاب وممثلي الشركات.

وأكد الحارثي أن المؤتمر يمثل فرصة فريدة لرجال الأعمال والمستثمرين للالتقاء بنظرائهم في ظل مشاركة اكثر من 300 رجل أعمال من يمثلون شركات تعمل في مختلف دول العالم منها السعودية، الكويت، مصر، العراق، البحرين، لبنان، الإمارات، والأردن.

وبين الحارثي ان المحاور والمواضيع الرئيسية والجلسات الحوارية التي سيناقشها المؤتمر تركز على سبل تطور المشروبات عالمياً والتسويق والاتجاهات الاستهلاكية في الوطن العربي، إضافة إلى مدى تأثير المواد الاولية على صناعة المشروبات وتوفرها وسلامة وجودة المشروبات وآخر التطورات التشريعية بما فيها الادعاءات الصحية ومخاوف المستهلك.

وأوضح الحارثي أن جلسات المؤتمر ستناقش أيضا أهم موضوعات التغذية والمسؤوليات الاجتماعية وما يقابلها من تحديات وتصورات، إضافة الى توحيد المواصفات والتجارة البينية والمعوقات الجمركية في الوطن العربي، وآخر التطورات الإنتاجية والتقنية الحديثة في قطاع المشروبات والتعبئة والتغليف وقضايا الحفاظ على البيئة.

وأكد الحارثي أن صناعة المشروبات في الوطن العربي وصلت إلى مستويات تضاهي منتجات أجنبية، مبينا أن المشروبات الأجنبية تشكل نسبة ضئيلة من إجمالي تداول هذه المنتوجات بين الدول العربية.

وقال ممثل قطاع الصناعات الغذائية والتموينية والزراعية والثروة الحيوانية في غرفة صناعة الأردن محمد العبداللات إن الغرفة تعتبر إحدى الجهات المشاركة في تنظيم المؤتمر، حيث تحرص على المشاركة في الفعاليات التي تعقد في اطار التعاون العربي المشترك الهادف إلى تنمية الصناعات من مختلف القطاعات، وتطويرها لتلبية حاجات المستهلك وبما يتواءم مع معايير السلامة والجودة والمواصفات العالمية. وأشار الى ان المؤتمر والمعرض يتيح الفرصة للصناعيين والمستوردين والتجار من الدول العربية للاطلاع على احدث ما توصلت اليه الصناعات العربية في مجال العصائر والمشروبات، مبينا أن المؤتمر يشكل فرصة للشركات الصناعية الاردنية والعربية لتسويق منتجاتها امام الزائرين والالتقاء بالمشاركين من خبراء وتجار ومستوردين.

وبين أن قطاع الصناعات الغذائية في الاردن يعتبر من اهم وأكبر القطاعات الانتاجية والتي تسهم بتوفير السلع الاساسية التموينية والاستهلاكية للمواطنين.

وتطلع العبداللات أن تكون المشاركة بالمؤتمر واسعة وفاعلة لممثلي الشركات الاردنية والعربية، والاستفادة من تجارب الخبراء وذوي الكفاءات في مجال هذه الصناعة لإثراء الحوار ومناقشة سبل توحيد الجهود العربية لمواجهة التحديات التقنية والاقتصادية التي تعترض تطور هذه الصناعة واستدامتها، وللعمل على تعزيز قدرتها على منافسة المنتجات العالمية.

وبحسب العبداللات يعتبر قطاع الصناعات الغذائية في الأردن من أهم وأكبر القطاعات الانتاجية التي تسهم بتوفير السلع الاساسية التموينية والاستهلاكية للمواطنين، كما يقوم هذا القطاع بتشغيل ما يقارب 41 الف عامل في 2132 منشاة صناعية وحرفية، وتصل صادراته من المنتجات الغذائية المتنوعة إلى عدد كبير من الدول العربية والأجنبية، حيث بلغ إجمالي صادرات هذا القطاع في العام الماضي حوالي 508 مليون دينار أردني.

يشار إلى أن المؤتمر أقيمت دوراته السابقة في لبنان، السعودية، الإمارات، ومصر.