المؤتمر الوطني الارثوذوكسي يناشد العالم دعم أهل غزة

2014 08 27
2014 08 27
IMG_9922صراحة نيوز – أصدر المؤتمر الوطني الارثوذوكسي بيانا صحفيا حول الظروف التي تمر بها الكنيسة الأرثوذكسية الوطنية ورعيتها العربيه من قبل البطريركية الاوروشليمية المقدسية وجاء فيه:

“نظرًا للظروف التي تمر بها الكنيسة الأرثوذكسية الوطنية ورعيتها العربيه من قبل البطريركية الاوروشليمية المقدسية, ونظرًا للقرارات التي تفتقر الى الأتزان والمتسمة بعدم العدالة بحق الرعية العربية الأرثوذكسية وكنيستها الوطنية ذات الاصل والمنشأ, والتي تمثلت قرارا تها منذ ما يقرب من خمسمئة عام بهضم حقوق الرعية وابعاد العنصر العربي عن الكنيسة والاستفراد في السيطرة على كل مناحي الكرسي الأوروشليمي للعنصر اليوناني دون سواه مما شكل سابقة عرقية على مدى تلك السنوات اللآنف ذكرها والتي كرست العنصرية اليونانية للهيمنة المطلقة على الكنيسة العربية الارثوذوكسية الجامعة لكل الارثوذوكسين في العالم . ومضافاً لذلك الطعن بالهوية العربية للمسيحين في هذه المنطقة وطمسها معارضين ومخالفين بمكابرة عجيبه ومغالطة مقصودة للمسيرة التاريخية للمسيحين ودورهم في النهضة العربية الحديثة في بلادنا العربية. كما امعنوا الدور في تهميش كل ما يمت الى العربية في الكنيسة فهمشوا دور الاكليروس العربي فلا سُلطة لاي كاهن عربي وزادوا في التفرقة وبث البغضاء والشحناء بين ابناء الرعية واهملوها بكل مناحي حيا تها الروحية والثقافية والاقتصادية والتعليمية . واما من الناحية الاجتماعية فهم ليسوا على اي اتصال بالرعيه واضعين انفسهم في برج عاجي وينظرون الى العرب من فوق وباستعلاء مقيت . ويضاف لذلك تبخر املاك الكنيسة بالبيع والتأجير للعدو الاسرا ئيلي ومما زاد الطين بله دعمهم للدعوة الى تجنيد المسيحين في جيش الاحتلال الاسرائيلي . وبناء على ما تقدم فقد قامت اللجنة التنسيقية للشمال بالدعوة لهذا المؤتمر حيث تداعى عددٌ وافرٌمن ابناء الرعية من مدن وقرى شمال الاردن في (اربد – الحصن – عجلون –عنجره – جرش- المفرق- الصريح- الطيبه- كفرعان – حرثا- ديرابي سعيد- والوهادنه ) للمشاركة في المؤتمر للتعبير عن سخطهم من الوضع الذي تردت اليه البطركيه كما ولبى هذه الدعوة ايضاً عددٌ كبيرٌ من ابناء الرعية من جنوب ووسط المملكة . كما وشارك فيه الجمعيات الأرثوذوكسية في عمان وغيرها والفعاليات الشعبية والادباء والكتاب والنقابيون والسادة النواب والشخصيات السياسية في المنطقة ورجال الأكليروس العربي المثقف الذين يشاركون الرعية في المطالبة بحقوقها المشروعة . واستمع المؤتمرون الى المحاضرين د. فدوى نصيرات التي تحدثت عن دور المسيحين العرب في النهضة العربية .كما وتحدث نيافة المطران عطالله حنا عن اللحمة التاريخية التي جمعت الأمة مسلميها ومسيحيّها في وطننا العربيّ منوهاً ان فلسطين هي في قلب الكنيسة منذ ان كانت الكنيسه . كما وتحدث الاباء المشاركون عن القضية العربية الارثوذوكسية . وقد تداول السادة المؤ تمرون الوضع المتردي الذي وصلت اليه الحالة في البطركية الاورشليمية واتفق الجميع على اصدار البيان التالي . 1- يستنكر المؤتمر ما صرح به البطرك بتاريخ 27\ 4\ 2010 للمحطة الاذاعية لكنيسة اليونان مدعياً ان المسيحين في الاردن بالاصل ليسوا عرباً وانما هم يونانيون اصلا وتعربوا عند دخول المسلمين بلاد اليونان قاصدا بتعبير “بلاد اليونان” المشرق العربي وذلك على حد زعمه . 2- يستنكر المؤتمرون تغييب الدور العربي في الكنيسة بالرغم من ان العرب هم المادة الأساسية والمكون الرئيسي لهذه الكنيسة الوطنية كما انهم واحدٌ من مكونات الامة العربية ولا يحق لاحد ان ينكر عليهم دورهم المؤثر في النهضة واليقضة العربية والقوميه . 3- يطالب المؤتمرون البطركية المبادرة في تطبيق القانون الأردني رقم 27 الصادر عام 1958 والمباشرة في تفعيل المجلس المختلط فورًا وعن طريق الانتخاب كما ينص القانون على ذلك صراحة 4- لقد عاش المسيحيون منذ قرون على هذه الارض جنباً الى جنب مع اخوتهم من الامة العربية, ويعتبرون ان المحتل لفلسطين هو عدو للامة جمعاء لا فرق في عدائه بين مسلم او مسيحي – لذا فان المؤتمرين يؤكدون على الوحدة الوطنية الاردنية الفلسطينية وان فلسطين والقضية الفلسطينية هي بمثابة القلب من الكنيسة الارثوذوكسية العربيه ويستنكرون ايضاً الدعم والحماية التي تقدمها البطركية لصاحب تلك الدعوة المشبوهة من احد رجال الكهنوت العملاء للعدو لتجنيد المسيحين العرب في جيش الاحتلال الاسرائيلي . كما ويستنكر المؤتمرون الهجمة النازية الشرسه التي تشنها اسرائيل على اهلنا في غزه ويستنكرون ايضاً الصمت المريب الذي تنتهجه البطركية اليوم ازاء ما جرى ويجري للمسيحين في الموصل والاقليات الاخرى من قتل وتهجير وهدم واحراق الكنائس والمساجد في تلك الناحية من العراق العزيز . 5- ان الاراضي والعقارات التي تملكها الكنيسة هي مُلكٌ عربيٌّ ارثوذوكسي موجودٌ منذ الزمن الغابر على ارضٍ عربية مُقدَّسه ولم تهبط من السماء وهي ليست ملكاً للعنصر اليوناني المتسلط على الكنيسة بل هي ارث عربي مقدس توارثته الكنيسة من الاباء الى الابناء ومن جيل الى جيل الى يومنا هذا – لذا فان المؤتمر يستنكر ما تلجأُ اليه البطركية اليوم من تفريط بهذه الاملاك عن طريق البيع والتأجير وتطالب البطركية التي تحولت اليوم الى مكتب عقاري ان تتوقف عن مثل هذه التصرفات التي تحول اراضٍ عربية خالصة ليد المحتل الاسرائيلي مقابل الاموال التي لا يعلم اين تتحول وتختفي الا الله . 6- وقد اعتبر المؤتمرون ان ما قامت به البطركية مؤخراًمن تصرفات مهينه بحق الاكليروس العربي عملاً مستنكراً محاولة تحجيم ووقف جهودهم الرامية الى تحقيق المطالب العربية التي دامت المطالبة بها منذ اكثر من 500 عام ونيف وحيث قامت مؤخراً بما يلي . أ‌- وقف راتب نيافة المطران عطالله حنا ومحاولة منعه من مغادرة الضفة الغربية الى الاردن ب‌- التصرف الظالم الذي مارسته ولا زالت تمارسه بحق قدس الارشمندريت حنا ( خريستوفروس ) عطالله ونقله وابعاده الى القدس وعزله عن رعيته في الشمال برغم الجهود الجباره والخدمة التي قدمها للرعية في الشمال تلك الخدمات التي لم تقدمها البطركية للشمال منذ 500 عام كما و أوقفت راتبه منذ 8 سنوات ولا زال موقوفًا الى يومنا هذا ت‌- التصرف الظالم الذي قامت به بوقف راتب الارشمندريت ملاتيوس بصل ونقله من رعيته التي احبته في رامالله الى كنيسة قديمة لا رعية فيها . ث‌- التصرف الذي قام به البطرك ازاء قدس الاب اثناسيوس قاقيش مؤخراً تصرفاً لا يدل الا على التسيب الاداري الذي تعاني منه البطركيه حيث عمد الى نزع رتبته الكهنوتيه كأرشمندريت .لذلك فان المؤتمرين يستنكرون كل هذه التصرفات غيرالمناسبه والتي تخلو من اللياقة بحق ابناء الكهنوت العربي . 7- كما ويؤكد المؤتمر على شرعية المطالب التي وردت في رسالة الاباء اعلاه بتاريخ 16\6\2014 ذات المطالب السبعة والموجهة الى البطرك مطالبين فيها بما يلي . أ‌- السماح للشباب والشابات العرب الالتحاق بسلك الرهبنه وهو امر لا تسمح به الرئاسة الحاليه ب‌- وجود كهنه رهبان ينطقون اللغة العربيه لسهولة التواصل مع مجتمعنا العربي وبخاصة الارثوذوكسي . ج-الاعتراف باول دير للراهبات في دبين والذي شيد بجهود الارشمندريت حنا (خريستوفروس ) عطالله منذ عام 1999 وبه عددٌ من الراهبات المتقدمات للرهبنه . د- تأ سيس كلية لاهوت ومدرسه اكليركيه لتعليم الشباب التعليم المسيحي الارثوذوكسي ليساهموا في تأسيس وأزدهار الحياة الروحية الارثوذوكسية الذي يؤدي في النهاية الى الحفاظ على بقاء الرعية داخل الكنيسة والتي ادى اهمال البطركية لها لتَشَرذُمِها وهجرتها الى الكنائس الاخرى . ه- ايجاد نظام الابرشيات التي تساهم في تواجد الانشطة الروحية وتؤكد المسؤولية الرعائية والعمل المؤسسي الكنسي المركزي حيث يوجد الآن رعية بلا رعاة وللاسف هم مطارنة فخريون غير مؤهلين علميا ودينياً وقد جردهم البطرك من اي سلطة , ومنعهم من اتخاذ اي قرار لو كان بسيطاً الا بموافقة سابقة ومباشرة منه نفسه. ان ايديهم مغلولة لاعناقهم . و- ان يكون لاشخاصٍ علمانيين من الرعية كلمة في ادارة الكنيسة اذ ان المتواجدين الآن لا صلة لهم بالكنيسه وبعضهم ليسوا من ابنائها والبعض الآخر غرباء لا يعرفون العادات والتقاليد ولا لغة بلادنا . ز- ايجاد قاعده قانونية صحيحه لتركيبة المجمع المقدس كما نص عليه القانون الاردني رقم 27 لعام 1958 ولان المجمع الحالي منزوع الصلاحيات ولا يمثل وجوده اكثر من مجلس استشاري للبطرك وهو الذي يعينهم حسب رغبته وهم بوضعهم الحالي لا يمثلون الشعب وحتى هم لا ينطقون لغته . وان المؤتمر اذ يؤكد على شرعية هذه المطالب فانه يعود ويؤكد على ما يلي . 1- ان دير دبين يعتبر هدية من السماء للشمال مما له الاثر الروحي الكبير على الرعية فاننا نطالب البطرك الاعتراف به وبنظامه الداخلي وبرئاسته الروحيه الحاضره المتمثلة بقدس الاب حنا (خريستوفروس) . 2- يؤكد المؤتمر على انه ليس من العدالة بمكان ان يرفض البطرك سيامة الشباب العربي المثقف ككهنة في كنيستهم الام حيث لجأ اكثر من 10 من ابناء الكنيسة الى كنائس العالم الاخرى في استراليا واليونان وانطاكيا وقبرس وغيرها من كنائس العالم الارثوذوكسيه – وازاء ذلك فان المؤتمرين يطالبون بعودةهؤلاء الابناء العرب الى كنيستهم الام الوطنية ذات الاصل والمنشأ . 3- ان المؤتمرين لا يرون انه من العدالة ان يتمثل ما يقرب من 300 الف أرثوذوكسي في أخوية القبر المقدس ب 7 أعضاء بينما يتمثل ما يقرب من 135-150 يوناني ب 123 عضوا” . 4- ان المؤتمرين يؤكدون ان كل هذه المتطلبات التي ورد ذكرها أعلاه هي حق مشروع للرعية وللكنيسه وانه مضى على المطالبة لتحقيقها ردحًا طويلا من الزمن دون ان تلبي البطركية مطلباًواحداً منها . ان المؤتمرين يطالبون بتحقيق العدالة وان ينظر لابناء الرعية على انهم سواسية ومتساوون في الحقوق مع غيرهم من اليونان وانه ليس لعنصر معين الفضل على العنصر العربي المؤسس والمادة الاساسية والمكون الرئيسي للكنيسه . 5- لذا فان المؤتمرين يهيبون بكل المؤسسات والبطركيات الارثوذوكسية والمسيحية في العالم العربي والعالم الارثوذوكسي والمؤسسات الوطنية الرسمية والشعبية والاعلامية المقروأه والمسموعة والمكتوبة والادباء والكتاب الموجودون معنا اليوم والسادة نواب الشعب لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للقضية الوطنية الارثوذوكسية التي هي جزؤٌ من قضية ارضٍ عربية معروضة للبيع . 6- وبناءً على ما تقدم أصدر المؤتمرون هذا البيان ليتم تعميمه على جميع المؤسسات الارثوذوكسية والمسيحية والمؤسسات الوطنية الرسمية والشعبية . 7- صدر في مدينة الحصن بتاريخ 16\8\2014 .

IMG_9958 IMG_9850 IMG_9844 IMG_9786 IMG_9964