المؤسسات والفعاليات المسيحية المقدسية تناشد الملك وعباس

2014 04 15
2014 04 15

287القدس المحتلة  – صراحة نيوز – وجهت المؤسسات والفعاليات المسيحية بالقدس رسالة عاجلة الى سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، وجلالة الملك عبدلله الثاني حامي المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس، وحيّت موقف القيادة الفلسطينية في التمسك بالثوابت الوطنية، ومثمنة دور المملكة الهاشمية في رعاية الأوقاف والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس. كما طالبت الرسالة بنقل صوت ومعاناة الشعب الفلسطيني وفضح سياسة التضييق والتمييز العنصري التي تمارس اليوم بحق شعبنا في القدس وخاصة المسيحيين منهم والذين لم يتبقى سوى عدة آلاف بفضل الهجرة القسرية المفروضة من قبل الاحتلال وممارساته، ونقل الرسالة الى كافة المحافل الدولية والمنظمات الانسانية وعلى رأسها الأمم المتحدة، وطرح هذه القضية على رؤساء الدول الشقيقة والصديقة.

كما وجهت المؤسسات والفعاليات المسيحية في القدس رسائل مماثلة الى أمين عام الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ورؤساء كل من روسيا، الولايات المتحدة، الفاتيكان، اليونان، فرنسا، اسبانيا، ايطاليا، المملكة المتحدة، ايرلندا، بلجيكا، السويد، النرويج، وكذلك الى سكرتير مجلس الكنائس العالمي مطالبة اسرائيل كدولة محتلة باحترم المواثيق والمعاهدات الدولية والتي تسري على سكان أهل المدينة المقدسة.

هذا وستعقد المؤسسات والفعاليات العربية المسيحية  في القدس مؤتمراً صحفياً يوم غدٍ الأربعاء 16/4/2014 يشارك فيه كل من البطريرك السابق للاتين ميشيل صباح والمطران عطالله حنا و باسم خوري وزير الاقتصاد السابق، والسفيرة الفلسطينيّة في ألمانيا خلود دعيبس، والسيّدة هند خوري سفيرة فلسطين في فرنسا ويدير المؤتمر الأستاذ نبيل مشحور رئيس مجلس المؤسسات الأرثوذكسية بالقدس.