المتقاعدون العسكريون يواصلون الاستعداد لعقد الملتقى الوطني

2014 02 02
2014 02 02

161اربد- صراحة نيوز

يواصل المتقاعدون العسكريون الاستعداد لعقد الملتقى الوطني لإحباط جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الهادفة تصفية القضية الفلسطينية.

والتقى المتقاعدون العسكريون، ليل السبت، فعاليات وشخصيات وطنية من محافظة أربد، لوضع الترتيبات اللازمة لتنظيم الملتقى الوطني، المزمع عقده منتصف شباط الحالي على أبعد تقدير.

واتفق المجتمعون، في اللقاء الذي عقد بدارة النائب السابق صلاح الزعبي في لواء بني كنانة، على خطورة المرحلة التي يمر بها الأردن، وما تعنيه ‘خطة كيري’ من تهديد للقضية الفلسطينية ولكيانية الأردن.

واعتبر المجتمعون، في بيان صدر صباح الأحد، أن ‘خطة كيري تستهدف بالدرجة الأولى تصفية القضية الفلسطينية خدمة للمشروع الصهيوني، ووصولا إلى يهودية الدولة، بما يتبع هذا من أخطار على كيانية الأردن ووجوده’.

نبه البيان أن ‘خطة كيري، التي تحمل خطوات متسلسلة، ستؤدي إلى تذويب الهوية الوطنية الأردنية، عبر حملة من التجنيس والتوطين لأبناء فلسطين في الأردن، ما يقود في النهاية إلى إفراغ الأراضي المحتلة من شعبها لصالح المحتل الإسرائيلي’.

وشدد البيان على ‘وجوب التصدي لخطة كيري، وتبعاتها، بتحالف شعبي عريض، يشكل حامية للوطن من أي استهداف خارجي، أو تواطؤ داخلي، أو استهتار رسمي’.

وخلص المجتمعون، وفق بيانهم، إلى محددات وثوابت يلتقي عليها كافة تنويعات الوطن الأردني، تعلن خلال الملتقى الوطني المزمع، وتجريم من يتجاوز عليها أو يمسها، رسميا أو شعبيا.

وشكل المجتمعون لجنة تنسيقية لمحافظة أربد، لترتيب سلسلة تحالفات مع الفعاليات والشخصيات الوطنية في المحافظة.