المتوهطلون

2013 10 26
2013 10 26

206ماجد القرعان

توهطل كلمة عامية في قاموس الطفايلة ومعناها ” تورط ” وقد اعجبني  هذا المصطلح كعنوان لمقالة تتناول من تورطوا في تشكيلة مجلس الاعيان الجديد التي لم تحظى بقبول شعبي نظرا لبعد التشكيلة عن المأمول  لانطلاق مسيرة اصلاحية حقيقية تلبي طموح جلالة الملك والشعب الاردني بكافة مكوناته واطيافه … … خونة نعم لقد خانوا الملك … وخانوا ثقته بهم … وخانوا الاعراف والمنطق وخانوا الوطن …. من كانوا وراء تشكيلة مجلس الاعيان . مع احترامي الشخصي للذين شملتهم التشكيلة .

… انتماء وولاء جلالة الملك هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة وفقا للدستور وتصدر قرارته بموجب ما ُعرف بالارادة الملكية السامية … والسؤال ما هي الأسس التي تعتمد عليها البطانة الملكية ليشكل جلالته رؤاه ويصدر أوامره السامية ….

لدي الكثير لأكتب في هذا السياق من هموم واوجاع يصعب السكوت عليها الى ما لا نهاية ….ولكن قبل ان أواصل فإنني افتخر ان لا أحد يستطيع ان يزاود على انتمائي لثرى الاردن الغالي وولائي للنظام السياسي الهاشمي … واخص هنا خمسة من بطانة جلالته …ُهم يعرفون انفسهم ونحن نعرف حقيقتهم ولا اخشى أن اذكر اسمائهم ولكن في الوقت المناسب….

… نسانيس اعجبني وصف احد الاصدقاء لهم بـ ( النسانيس ) أي محترفون بالتسلل الى مطبخ صنع القرار فأعمالهم توحي لهم بهذا الوصف . تمعنت جيدا في اسماء تشكيلة مجلس الأعيان الجديدة وأدعي هنا معرفتي بسيرة ومسيرة اغلبهم …. وحقيقة ألمني جدا ان يكون من ضمنهم و جراء ادائهم وهم في مناصبهم من فقدوا …….. الى درجة ان بعضهم بات ( يتشفق ) السلام من أهله وربعه …. وألمني ايضا انها ضمت من كانوا وراء ما نعاني من احوال صعبة …. ومن كان في صف اعداء الوطن والنظام ومن احترفوا اثارة الرأي العام بحثا عن الاسترضاء …

… التشكيلة في أفراح عشائر العدوان تشرفت يوم الجمعة بتلبية دعوة اخونا وصديقنا العزيز الدكتور سلطان ابو عرابي العدوان أمين العام لاتحاد الجامعات العربية لتناول طعام الغداء في مضارب عشائر  العدوان بمنطقة شفا بدران بمناسبة زفاف ابنه الدكتور يزن .

واسعدني في هذا اللقاء الحاشد الذي حضره اكثر من الف شخصية من مختلف مناطق المملكة انني  التقيت مجموعة من الاصدقاء والمعارف الذين اشتاق لجلساتهم .

تشكيلة مجلس الاعيان الجديدة طغت على نقاشات الحضور  بوجه عام وسط امنيات البعض لأخرين أن يأتيهم الدور في المرة القادمة … وانتقادات حادة من أخرين لاسماء بعينها ضمتها التشكيلة حملت الاستهجان على ضم من وصفوهم بالحرامية واساس بلاء الدولة الاردنية .

احد الحضور قال يجب ان يحاكم الذين نسبوا باسماء ثلاثة اشخاص من عشيرة واحدة بتهمة اثارة الفتنة والقلاقل والتآمر على الدولة الاردنية ….

وتسائل آخر مستهجنا وجود شخص ضمن القائمة ( مستهلكا على حد تعبيره ) عمرا وعقلا وجسدا الذي كان في يوم من الايام وكما قال في صف اعداء الدولة الاردنية وكان يتفاخر باقدامه على مسح  ( قفاه )  بورقة جريدة علىها  صورة لشخصية مهمة ….

أحد الحضور وهو مسؤول سابق متقاعد حاليا قال واثقا أن مهمة اختيار وترشيح الاسماء مناطة بخمسة أو اربعة اشخاص من كبار المسؤولين وأن رئيس الوزراء ليس من ضمنهم واغلب الترشيحات تحكمها العلاقات ….

كلام المسؤول السابق اثار حفيظة  احد شيوخ الجنوب وهو نائب سابق والذي قال مستهجنا ( ما دام هظووووول بيقرروا مصير وطن لووووويش بتتشكل حكومات وبننتخب نواب ) .

لسان حال كل من ادلى برأيه يتسائلون من هم الخمسة الأبرار الذي يتحكمون بمصير الوطن …!!!؟ وماذا كان دور رجالات الديوان في تشكيلة مجلس الاعيان …!!! ؟