المجالي يفتتح مراكز شبابية في الطفيلة

2016 05 25
2016 05 25

bhصراحة نيوز – أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د.سامي المجالي، أن المراكز الشبابية تعد الذراع الرئيسية للمجلس لتنفيذ الخطط والبرامج، التي من شأنها توفير مساحة آمنة للشباب الأردني لبناء قدراتهم واستثمار طاقاتهم وصقل شخصيتهم، إضافة الى تحصين عقولهم وفكرهم من آفات التطرف والغلو والإرهاب.

جاء ذلك خلال افتتاحه مركزي شابات وشباب في منطقة العين البيضاء ولواء بصيرا في محافظة الطفيلة بكلفة وصلت الى 360 الف دينار، ووضع حجر الأساس لقاعة الثورة العربية الكبرى، والتي يتزامن إنشاؤها مع احتفالات الأسرة الشبابية في المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى، بحضور رئيس بلدية الطفيلة الكبرى المهندس خالد الحنيفات ومدير الشرطة العقيد عمر الخرشة ومدير الشباب في الطفيلة الدكتور عاطف الرواشدة ومديري الأندية والمراكز الشبابية والهيئات التطوعية في المحافظة، لافتا الى أن المجلس خصص 600 الف دينار من موازنته خدمة لقطاع الشباب في المحافظة، ورفع مخصصات المراكز الشبابية من 2000 الى 4000 دينار، لتعزيز الخدمات والبرامج المقدمة من خلالها.

وأضاف المجالي أن هذه المراكز من شأنها إقامة الأنشطة والمعسكرات الشبابية واللقاءات وتنفيذ المبادرات، منوها الى أنه سيتم إنشاء مركز للشباب في منطقة عيمة في الطفيلة، وملعبين خماسيين في القصبة ولواء بصيرا.

من جانبه، بين الرواشدة أن المراكز الشبابية الجديدة التي تم افتتاحها، تحوي العديد من المرافق من ملاعب وأجهزة حاسوب ومرافق رياضية، من شأنها أن تسهم في تطوير قدرات الشباب وملء أوقات فراغهم، وأن تكون منبرا ينطلق من خلاله الشباب نحو خدمة الوطن.

كما افتتح المجالي معرض الاستقلال الذي نظمه مركز شابات الطفيلة بمناسبة احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى وعيد الاستقلال.

واشتمل المعرض على جدارية تجسد مراحل الثورة العربية الكبرى ومعرض صور الهاشميين ومشغولات يدوية ولوحات فنية من عضوات المركز.