تقرير مجموعة العباسي اعتمد على ارباح وهمية وتجاهل خسائر حقيقية

2014 03 04
2014 03 04

123عمان – صراحة نيوز – كشف الرئيس المالي التنفيذي في المجموعة المتحدة القابضة نوران المجالي بأن مجموعة العباسي التي قدمت تقريرالتسوية في النزاع القائم بين المجوعة والسيد هيثم الدحلة  قبل ايام لم تأخذ بعين الاعتبار كافة الجوانب اللازمة والمتفق عليها ولا حتى الاصول المحاسبية.

وقال المجالي خلال عرضه لبيانات مالية افصح عنها الثلاثاء بأن مكتب العباسي اعتمد التقديرات السابقة والتي اظهرت في كشف تقديري لاعمال الشركات المباعة بأنها ستربح 21.480.247 مليون دينار لاعوام  2009 ، 2010 ، 2011 في حين يظهر التقرير المدرج في الميزانيات 2009 2010 2011  خسارة الشركة بعد انقضاء الاعوام  37.457.261 وهو ما يوجب على مدقق الحسابات ان يأخذ في ارقام الميزانية وان لا يتعامل مع الارقام التقديرية كحقائق غير موجودة.

واكد المجالي بان معلومة كهذه لا يمكن ان تخفى على مكتب العباسي وبالتالي انحيازها لطرف على حساب آخر كون الاخذ بهذه المعلومة تسبب في خلخلة جميع النتائج الواردة في التقرير ناهيك عن عدم تطرق مدقق الحسابات للديون وللمبالغ الواردة في لائحة الاتهام.

واضاف المجالي بانه تم تسليم مكتب العباسي الميزانيات القانونية المعتمدة لدى الجهات الرسمية ولائحة الاتهام وتقرير وزارة الصناعة والتجارة.

كانت المجموعة التمحدة القابضة قد رفضت تقرير التسوية التي قدمته مجموعة العباسي لفصل النزاع بين المجموعة والدحلة وذلك لاخلال المدقق بالاصول المحاسيبة والتي بموجب اتفاقية التسوية تتطلب موافقة الهيئة العامة كشرط رئيسي لاعتمادها وهو ما لم يحدث حيث رفض مجلس الادارة التقرير استناداً لوجود جملة مخالفات اعتمدت من مدقق الحساب وعدم تحريه الدقة في عرضه للتقرير.