المرأة القصيرة أكثر أنوثة وجذبا لمعظم لرجال

2013 03 14
2014 12 14

أظهرت دراسة حديثة أجراها عدد من الباحثين أن الرجال طوال القامة أكثر جاذبية للمرأة في حين أن المرأة القصيرة تعد الأكثر أنوثة، حيث أوضح الباحثون أن الرجل الطويل أكثر تأثيراً وجذباً للنساء وبالتالي تزداد فرصته في العثور على شريكة مناسبة له في حين يبحث عن علامات الخصوبة والإنجاب عند المرأة التي يرغب في أن تكون شريكة حياته.

وبيّنت دراسة بريطانية سابقة عن أن النساء قصيرات القامة أكثر جذبا للرجال ولديهن القدرة على إقامة علاقة زواج ناجحة، حيث وجد الباحثون أن السيدات اللاتي تتراوح أطوالهن بين1.51 و1.55سم أكثر ميلا للزواج والإنجاب.

ويعزو العلماء ذلك الى أن التكوين الجسماني للمرأة القصيرة يعكس للرجل شعوراً بالقوة والقدرة على احتواء المرأة وعدم منافسته في الطول، بالإضافة إلى أن المرأة قصيرة القامة لا يبدو عمرها الحقيقي وتكون دائما في حالة نشاط.

ولاحظ فريق البحث بعد دراسة طبيعة الحياة والصحة والتطور الاجتماعي خلال مراحل العمر المختلفة لحوالي 10 آلاف رجل ولدوا في بريطانيا منذ عام 1958 أن الرجل الطويل والمرأة القصيرة مفضلان في عملية تطور الإنسان عبر الزمان بل وحتى في العصر الحديث، لذلك فمن غير المحتمل ان يختفي الفارق في الطول بين الرجل والمرأة.