المركز الثقافي الروسي يحتفل بالذكرى العشرين لدستور روسيا الاتحادية

2013 12 20
2013 12 20

SONY DSCعمان -صراحة نيوز – احتفل المركز العلمي الثقافي الروسي في عمان مساء امس بالذكرى العشرين لدستور روسيا الاتحادية الذي يعد القانون الاساسي للدولة وتم اعتماده في استفتاء شعبي جرى في كانون اول عام 1993 ليصبح الدستور الخامس في تاريخ روسيا.

وقال مدير المركز فاديم زايتشكوف في الاحتفال ان الدستور جاء استجابة لتغيرات جذرية عميقة حدثت في روسيا خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي خاصة ما يتعلق بحقوق وحريات الانسان والحفاظ على وحدة الدولة وتوطيد الديموقراطية ورفاهية الشعب.

وعن تميز الدستور الجديد عن الدساتير السابقة قال زايتشكوف ان الدستور الجديد يتميز عن الدساتير السابقة بعدد من الخصائص التاريخية والقانونية واشتمل على دائرة واسعة من الحقوق والحريات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعكس مبادئ وقواعد الوثائق الدولية الاساسية.

من جانبه عرض مدير المدرسة الروسية في عمان فلاديمر زوباريف في الحفل ايجازا حول تاريخ الدستور الروسي الذي يعد الخامس في تاريخ روسيا ابتداء من عام 1918.

وقال ان الدستور الجديد اعدته (اللجنة الدستورية) التي تالفت من عدد من العلماء الروس المشهورين عملت على تحضير وتدقيق مشروع الدستور.

وقدمت فرقة (كالينكا) للفنون التي انشأها المركز عرضا فنيا تضمن اغان شعبية ووطنية.

وحضر الاحتفال شخصيات اكاديمية واعلامية اردنية ومهتمين وعدد من ابناء الجالية الروسية في الاردن.

ويأتي الاحتفال في اطار نشاطات المركز الثقافي الروسي الذي يقدم فعاليات ثقافية وفنية وانشطة علمية واكاديمية للاردنيين والجالية الروسية المقيمة في المملكة.